• رئيس مجلس الإدارة
    د . محمد أحمد صالح
  • رئيس التحرير
    محمد طرابيه
خطأ المثلوثي يطيح بتونس ويصعد بغانا للمربع الذهبي
خطأ المثلوثي يطيح بتونس ويصعد بغانا للمربع الذهبي
خطأ المثلوثي يطيح بتونس ويصعد بغانا للمربع الذهبي

أطاح المنتخب الغاني بنظيره التونسي من بطولة كأس أمم أفريقيا 2012 بعدما تغلب عليه 2/1  في ختام منافسات دور الثمانية بالبطولة المقامة في غينيا الاستوائية والجابون.

وانتهى الوقت الأصلي من المباراة بالتعادل 1/1 ثم سجل أندريه أيو هدف الفوز 2/1 لغانا في الوقت الإضافي مستغلا خطأ فادح من حارس المرمى التونسي أيمن المثلوثي الذي تألق في التصدي للعديد من الكرات الخطيرة طوال المباراة.

وتأهل المنتخب الغاني إلى الدور قبل النهائي حيث يلتقي نظيره الزامبي يوم الأربعاء المقبل بينما يلتقي منتخب مالي نظيره الإيفواري في المباراة الأخرى بالدور قبل النهائي في اليوم نفسه.

وافتتح المنتخب الغاني التسجيل بهدف سجله جون مينساه في الدقيقة العاشرة ثم أدرك المنتخب التونسي التعادل بهدف سجله صابر خليفة في الدقيقة 42 قبل أن يحرز أندريه أيو هدف الفوز 2/1 لغانا في الوقت الإضافي.

 بدأت المباراة حماسية ولم تستمر فترة جس النبض طويلا حيث سرعان ما بدأ الفريقان المحاولات الهجومية لتسجيل هدف مبكر، واستغل المنتخب الغاني أول فرصة حقيقية تتاح أمامه وتقدم في الدقيقة العاشرة عن طريق قائده جون مينساه الذي تلقى الكرة من ضربة ركنية وأسكنها برأسه في الشباك معلنا تقدم غانا 1/0.

وأربك الهدف المبكر حسابات المنتخب التونسي وكان المنتخب الغاني أن يضيف الهدف الثاني من رأسية مشابهة في الدقيقة 18 مستغلا الارتبا في صفوف منافسه لكن الكرة مرت بجوار القائم.

وبعدها دخل المنتخب التونسي في أجواء اللقاء وبدأ تبادل المحاولات الهجومية الخطيرة لكنه اصطدم بحذر دفاعي شديد من جانب الفريق الغاني.

وطالب لاعبو تونس بضربة جزاء في الدقيقة 30 بدعوى تعرض صابر خليفة لعرقلة داخل منطقة الجزاء لكن الحكم أشار بمواصلة اللعب، وبعدها ازدادت سرعة الإيقاع وتبادل الفريقان المحاولات الهجومية حتى نجح المنتخب التونسي في إدراك التعادل بهدف سجله صابر خليفة في الدقيقة 42 حيث تلقى عرضية داخل منطقة الجزاء وسدد الكرة برأسه في الشباك.

ولم تسفر محاولات الفريقين في الدقائق المتبقية من الشوط الأول عن جديد لينتهي بالتعادل 1/1.

وفي الشوط الثاني كثف كل من الفريقين محاولاته لحسم المباراة وبطاقة التأهل للدور قبل النهائي لكن عدم التركيز وسوء الحظ أضاع على كل منهما أكثر من فرصة.

وشكل المنتخب الغاني خطورة حقيقية على المرمى التونسي من خلال الكرات العالية لكن الدفاع وحارس المرمى تألقا في الدفاع عن الشباك التونسية.

وكاد المنتخب الغاني أن يحسم المباراة في الدقيقة 74 لكن حارس المرمى أيمن المثلوثي أنقذ بلاده من هدف محقق وتصدى للكرة بمهارة شديدة.

ومع الضغط الهجومي المتواصل للاعبي غانا لجأ المنتخب التونسي إلى تأمين الجانب الدفاعي وتضييق المساحات مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة.

وفي الدقيقة 87 سدد عصام جمعة كرة صاروخية من خارج منطقة الجزاء لكن الحارس الغاني تصدى لها بصعوبة.

ولم تسفر الدقائق المتبقية عن جديد لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل 1/1 ويخوض الفريقان وقتا إضافيا.

وفي الثواني الأولى من الوقت الإضافي تلقى عصام جمعة تمريرة طولية وأسكن الكرة في الشباك لكن الحكم لم يحتسبها لأن اللاعب كان في وضع تسلل.

وتوالت التسديدات التونسي على المرمى لكن الدفاع الغاني تصدى للكرة بقوة.

وفي الدقيقة 101 ارتقى المثلوثي وأمسك بكرة عالية لكنها سقطت من يديه لتصل أمام أندريه أيو الذي أسكنها الشباك ليوجه صدمة كبيرة للمنتخب التونسي.

وزادت محنة المنتخب التونسي في الدقيقة 108 عندما طرد لاعبه أيمن عبد النور بسبب الخشونة، وبعدها سيطر التوتر على لاعبي المنتخب التونسي وهو ما حاول المنتخب الغاني استغلاله في إضافة الهدف الثالث وإثبات جدارته بالفوز والتأهل لكن محاولاته باءت بالفشل كما ضاعت أكثر من فرصة خطيرة على الفريق التونسي في الوقت القاتل ، لينتهي اللقاء بفوز الفريق الغاني 2/1 وتأهله إلى المربع الذهبي

تعليقات الزوار