• رئيس مجلس الإدارة
    د . محمد أحمد صالح
  • رئيس التحرير
    محمد طرابيه
وزير الزراعة: لايمكن صرف تعويضات الحمى القلاعية حاليا وسبب انتشار المرض تهريب الماشية بعد ثورة 25 يناير
وزير الزراعة: لايمكن صرف تعويضات الحمى القلاعية حاليا وسبب انتشار المرض تهريب الماشية بعد ثورة 25 يناير
وزير الزراعة: لايمكن صرف تعويضات الحمى القلاعية حاليا وسبب انتشار المرض تهريب الماشية بعد ثورة 25 يناير

 

أكد المهندس محمد رضا إسماعيل وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، أنه لا يمكن حاليا صرف تعويضات لأصحاب المواشي النافقة بسبب مرض الحمى القلاعية حتى يتم توقف المرض وحصر جميع الحالات مؤكدا ان هناك بلاغات كاذبة كثيرة
وأشار الى أن السبب الرئيسي وراء ظهور السلالة الجديدة لمرض الحمى القلاعية (سات 2 ) هو تهريب بعض شحنات أغنام من ليبيا عبر الحدود ، وعجول أجنبية فريزيان مهربة عبر الأنفاق تحمل الفيروس، موضحا أن عمليات التهريب تمت خلال فترة الإنفلات الأمني التي أعقبت ثورة 25 يناير نتيجة عدم الرقابة على الحدود.
وأكد الوزير - خلال افتتاحه السبت معرض زهور الربيع 2012 بحديقة الأورمان بحضور الدكتور علي عبدالرحمن محافظ الجيزة - أن الحمى القلاعية (سات 2 ) لا يمكن السيطرة عليها لأنها تنتشر عبر الهواء وخسائرها بالنسبة للمواشي الكبيرة لا تتجاوز 1% ومعظم الوفيات بسببها كانت من العجول حديثة الولادة والتي لا تتجاوز عشرين يوما.
وأوضح وزير الزراعة أنه سيتم تصنيع لقاح محلي لمواجهة الحمى القلاعية (سات2) في معهد المصل واللقاح في العباسية .. لافتا إلى أن العينة تم اكتشافها في معهد صحة الحيوان بالقاهرة قبل وصولها للمعمل المرجعي للحمى القلاعية ببريطانيا.
يأتي ذلك في الوقت الذي لاتزال فيه موجات إصابة الماشية بالحمي القلاعية تواصل تصاعدها،‏ حيث رصدت تقارير المتابعة اليومية للهيئة العامة للخدمات البيطرية ارتفاع نسبة الاشتباه بالإصابة إلى ‏28‏ ألفا و‏9‏ رءوس ماشية‏.
 
تعليقات الزوار