• رئيس مجلس الإدارة
    د . محمد أحمد صالح
  • رئيس التحرير
    محمد طرابيه
عمرو موسى : مصر لا تحتمل(هزات ) أخرى .. وأتمنى أن تنتهى موجة تصفية الحسابات .
عمرو موسى : مصر لا تحتمل(هزات ) أخرى .. وأتمنى أن تنتهى موجة تصفية الحسابات .
عمرو موسى : مصر لا تحتمل(هزات ) أخرى .. وأتمنى أن تنتهى موجة تصفية الحسابات .

طالب عمرو موسي المرشح السابق لرئاسة الجمهورية والأمين العام السابق لجامعة الدول العربية رئيس مصر القادم إلى أن يرأس حكومة للطوارئ تضم شخصيات تكنوقراط من مختلف الأطياف الوطنية, مقترحا أن تكون فترة بقاء هذه الحكومة ما بين 6 شهور إلى 12 شهرا. وأكد على أهمية أن يقوم الرئيس القادم بدعوة الجميع للوقوف صفا واحدا، وأن يتم توجيه أول خطاب له إلى الشعب بكامله وليس إلى مؤيديه فقط، مؤكدا على ضرورة أن تتضمن رسالة الرئيس الفائز الإلتزام بإشراك المرشح الرئاسى الآخر بكتلته التصويتية فى صناعة القرار.

وأضاف موسى- في تصريحات له نقلها مكتبه بالقاهرة الأحد حيث يتواجد حاليا في بروكسل للمشاركة في مؤتمر "نداء إلى أوروبا" -ضرورة عدم الدخول فى موجة من تصفية الحسابات والمنافسات حيث يجب على الجميع أن يضع مصر ومستقبلها علي رأس الأولويات.

وقال موسي "إن مصر لا تحتمل أي هزات أخرى، ولا فرقة الصف، ولا صدام السياسات مع بعضها البعض، مشددا على ضرورة تقديم مصلحة الوطن على كل مصلحة لتجنب الأزمات والكوارث التى لا نهاية لها".

وعن إعلان حملة المرشح الرئاسي الدكتور محمد مرسى عن فوزه بالانتخابات الرئاسية ثم إعلان حملة الفريق أحمد شفيق لنفس الشىء, قال موسي "هذا وضع لن يزيد الناس إلاانقساما, ويجب علينا إحترام نتائج الانتخابات التي ستعلنها اللجنة العليا للانتخابات".

تعليقات الزوار