• رئيس مجلس الإدارة
    د . محمد أحمد صالح
  • رئيس التحرير
    محمد طرابيه
النباتات الطبية والعطرية .. ثروة مهدرة فى مصر
النباتات الطبية والعطرية  .. ثروة مهدرة فى مصر

مصر ليست دولة فقيرة بمواردها ولكن بعقول القائمين عليها , وليست من الدول النامية بل من الممكن أن تصبح وبسرعة من الدول المتقدمة إذا تم استغلال مواردها وخيراتها التي لا تعد ولا تحصى خير استغلال .

 ومن ضمن الموارد المهمة في مصر والتى تعتبر واحدة من أهم الثروات التى لم يتم استغلاله ,  النباتات الطبية والعطرية , وهى من الكنوز التي تنتشر في الصحراء وتنتظر من يستثمرها سواء المزروع منها أو البري الذي ينمو في الصحراء الشرقية والغربية و تُعد وحدها كنز عرفه المصريون القدماء وتركوا وراءهم إرثاً من آلاف الوصفات   

وتشكل هذه الثروة قيمة إقتصادية كبرى سواء للإستهلاك المحلي أو الخارجي , وبرغم اتجاه العالم الآن إلى الأعشاب والنباتات الطبية واستثمارها .

ويؤكد الخبراء أنه من الممكن أن يكون كل نبات من هذه النباتات بمثابة مشروع اقتصادى متكامل يفتح المجال لإقامة العديد من الصناعات التى ترتبط بهذه المنتجات الزراعية ، مما يساهم فى توفير فرص عمل كبيرة للشباب , إلا أنه لم يتم استغلالها بالشكل الأمثل . وذلك  لما يتميز به كل نوع من استخدامات عديدة وفي جميع المجالات .

وبالرغم  من أن هذا الكنز الاستراتيجى المصري  وحده يمكنه المساهمة فى الوصول إلى اكتفاء ذاتي وإلى إنتاج دواء مصرى بنسبة 100% . وبرغم توفر كل المقومات التي تساعد على ازدهار زراعة النباتات الطبية والعطرية من مناخ مناسب ووفرة الشمس طول العام والتربة إلا أن هذا الكنز يبقى  مهملا من قِبل المسئولين وهناك العديد من الأبحاث بمعهد بحوث البساتين، أجريت من أجل النهوض بزراعة النباتات العطرية والطبية، وأيضا التوسع في المساحات المنزرعة بها ولكن لا اهتمام ولا حياة لمن تنادي .

 

بالأرقام : قائمة ثروات مصر من الأعشاب والزيوت العطرية

 

  • توفر جزءاً من حصيلة النقد الأجنبى لخزينة الدولة
  • تحتل المركز التصديرى الخامس بعد القطن ويبلغ حجم الصادرات 90% من إجمالى الناتج السنوي
  • تصدر إلى أمريكا والاتحاد الأوروبى باعتبارهم أكبر الأسواق المستوردة للأعشاب الجافة والبذور
  • مصر تحتل المركز ال 11 على قائمة الدول المصدرة بمساهمة سوقية تبلغ 2.23% من حجم الأسواق العالمية
  • الصادرات المصرية نجحت فى اختراق ما يقرب من 40 سوقاً دولية بشكل جيد
  • مصر المركز الرابع عالمياً في مجموع صادرات الزيوت العطرية والطبية

 

أكدت دراسة مهمة أصدرتها الهيئة العامة للإستعلامات بعنوان " النباتات الطبية والعطرية .. فرص استثمارية واعدة " أن النباتات الطبية والعطرية فى مصر من المحاصيل غير التقليدية التى توفر جزءاً من حصيلة النقد الأجنبى لخزينة الدولة وتتوقف الأهمية الاقتصادية لتلك المحاصيل على العلاقة النسبية بين العائد الاقتصادى منها ،مقارنة بالعائد الاقتصادى من المحاصيل البديلة أو المنافسة لها على الوحدة من المواد الأرضية سواء بالنسبة للعائد المحلى أو العائد من حصيلة النقد الاجنبى فى الصادرات الزراعية.

و أكدت الدراسة  أنه إذا تم دعم النباتات الطبية والعطرية من جانب الدولة فيمكنها أن تصبح بديلاً قوياً للقطن المصري طويل التيلة في الأسواق العالمية‏ ، خاصة أنها مازالت تصدر كمواد خام بسبب المعوقات التي تحول دون تصنيعها في مصر ، بسبب سيطرة مصانع الأدوية ومستحضرات التجميل العالمية علي السوق المصرية .

وتحتل النباتات العطرية والطبية فى المحاصيل التصديرية المصرية المركز التصديرى الخامس بعد القطن، و يبلغ حجم الصادرات 90% من إجمالى الناتج السنوي ، وتصدر هذه النباتات إلى الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبى باعتبارهم أكبر الأسواق المستوردة للأعشاب الجافة والبذور .

وقد ساهم الاتجاه الأوروبي والأمريكي لاستخدام الأعشاب الطبية كبدائل للمنتجات الكيماوية‏ فى فتح الأسواق العالمية أمام الانتاج المصري ، وتحتل الصادرات المصرية من النباتات العطرية والطبية المركز الحادى عشر على قائمة الدول المصدرة بمساهمة سوقية تبلغ 2.23% من حجم الأسواق العالمية ، كما نجحت الصادرات المصرية فى اختراق ما يقرب من 40 سوقاً دولية بشكل جيد ، وتعتبر فرنسا أكبر سوق للمنتجات المصرية تليها الولايات المتحدة الأمريكية .

ومن أهم النباتات المطلوب تصديرها "الريحان" بأسواق (ألمانيا – أسبانيا – الولايات المتحدة – فرنسا)، "النعناع" بأسواق (المملكة المتحدة – الولايات المتحدة – فرنسا)، "الشمر" بأسواق (الولايات المتحدة – بلغاريا – ألمانيا – إيطاليا)، "الكراوية"بأسواق (كندا – الولايات المتحدة – تركيا – فرنسا)، "الكزبرة" بأسواق (السعودية – المملكة المتحدة – ليبيا – الأردن)، و"البابونج" بأسواق (ألمانيا - إيطاليا - إسبانيا - الولايات المتحدة).

وتحتل مصر المركز الرابع عالمياً في مجموع صادرات الزيوت العطرية والطبية ، تسبقها الهند التي تحتل المركز الأول في الدول المصدرة في العالم ، ومن أهم الزيوت التي تنتجها "زيت العتر، الياسمين، الريحان، القطيفة، البردقوش ، الكمون، الكزبرة، والنارنج بكميات متفاوتة.

 

          أسرار انخفاض الصادرات المصرية من النباتات العطرية

  • قلة الدعاية والإعلان والترويج للمنتجات المصرية من تلك المحاصيل، خاصة فيما يتعلق بإقامة المعارض الزراعية،
  • التقلبات المستمرة في السياسات التصديرية، التي تؤدي إلى انصراف العملاء الخارجين عن منتجاتنا،
  • غياب الكوادر الإدارية المدربة والمتخصصة في مجال النباتات الطبية والعطرية، خاصة في مجال عمليات النقل
  • القصور في المعلومات عن التجارة الخارجية للمحاصيل وأهم الأسواق المستوردة لها، ومواعيد زيادة الطلب عالميا عليها، ومواصفات الجودة القياسية وأذواق المستهلكين، والمنافسة الكبيرة عالميا على المنتجات النظيفة الخالية من المبيدات والأسمدة الكيماوية التى تقلل فرص مصر من تصديرها.
  • عدم توافر العمالة المدربة في مجال التعبئة والتجهيز والمتماشية مع الشروط الدولية، وضياع الوقت في إنجاز الإجراءات التصديرية، وعبء المصاريف الإدارية والضريبية التي يتحملها المصدر، عوامل من شأنها عرقلة سير العملية التصديرية

 

 

35 ألف نبات طبى وعطرى فى العالم

 

حسب أحد الأبحاث المعدة عن النباتات الطبية والعطرية فإن عدد النباتات الطبية في العالم يصل إلى الآلاف (أكثر من 35000 نوع استعملت أو تستعمل في المداواة بالاعشاب). ورغم نسيان وإهمال أنواع كثيرة لا يزال 80% من سكان العالم يتعاطون الطب التقليدي خاصة في بلدان العالم الثالث. هذه النباتات تشكل مجموعة مهمة من النباتات البرية في منطقة البحر المتوسط وبخاصة في بلادنا حيث يوجد نسبة كبيرة منها وغير مستعملة

 

مفاجآت مثيرة حول استخدامات  النباتات الطبية والعطرية 

 

  • الكمون .. يفيد في علاج التشنج والمغص
  • النعناع ...يخفف من آلام المعدة والصداع ويمنع القيء ويقوم بطرد الديدان
  • الكركديه يساعد على خفض الدم المرتفع وطرد حصوات المسالك البولية
  • البابونج مفيد في أوجاع الظهر والمفاصل ومنوم للأطفال
  • القرنفل يستعمل كمسكن قوي لآلام الأسنان عند وضعه مكان الألم مباشرةً
  • البردقوش ... منشط وطارد للغازات ومحسن لطعم المأكولات

 

الهيل .. يساعد على الهضم وطارد للغازات ومسكن للمغص والصداع

الكمون .. يفيد في علاج التشنج والمغص كما أن له تأثير كبير في إدرار اللبن عند الحيوانات

النعناع ...يخفف من آلام المعدة والصداع ويمنع القيء ويقوم بطرد الديدان إذا تم خلطه مع العسل ويهدىء الجهاز العصبي

المريمية ...مفيدة كشراب مهدىء يُساعد على الهضم والتخلص من الانتفاخات وآلام المعدة

الكركديه ...يُستعمل مغلي زهور الكركديه كمشروب منعش وملطف وطارد للبلغم، كما يساعد على خفض الدم المرتفع وطرد حصوات المسالك البولية.

القرفة ... وكانت القرفة تُستخدم في الماضي لمكافحة الصلع

الزعفران ...يتم إضافته للطعام لإكسابه الطعم الحلو ولإعطائه منظر بهيج

البابونج ...مفيد في أوجاع الظهر والمفاصل كما يتم استخدامه أيضا كمهدىء أو منوم للأطفال الصغار وهو مفيد لمرضى الصفراء وذلك لأنه يقوم بتنشيط الكبد، وعند تناوله كشراب يُفيد في علاج السعلة ويقوم بطرد البلغم.

القرنفل ...ويُستعمل القرنفل كمسكن قوي لآلام الأسنان عند وضعه مكان الألم مباشرةً، كما يتم استخدامه كدهان خارجي لتسكين آلام العظام والمفاصل

النارنج ...وتُستعمل في حالات شلل الأطفال والحمى الروماتيزمية والإجهاض كما يحصل على البكتين المُستعمل في صناعة الأدوية والمساحيق.

الورد البلدي ...يُزرع الورد من أجل أزهاره المستعملة في عمل المربى وكذلك لإنتاج زيت الورد وماء الورد وتحسين رائحة الكثير من الأدوية والمأكولات ومهدىء للأعصاب كما أنه يُضاف إلى الحلوى والعطور

السوسن ...يُستخرج من أزهاره زيت عطري ويدخل الزيت العطري في صناعة الصابون وبعض أنواع مساحيق الوجه

الريحان ...ويُستعمل في صناعة الروائح والصابون ومنه أنواع يُستعمل زيتها كدهان في نزلات البرد وإزالة الكدمات.

الزنبق .. ويتم استخدامه في صناعة الروائح العطرية

النرجس ...ويُستعمل في تحضير المركبات العطرية مثل الكولونيا والمساحيق العطرية.

البنفسج ...يدخل في صناعة أفخر أنواع الروائح أما منقوع الأزهار فيُستعمل كمدر للبول والعرق ويفيد شربه في التهابات الحلق

مثل السيناميكى ، والخروع ، والعرقسوس ... نباتات مسهلة أو ملينة

الصفصاف والخشخاش .. وهي مسكنة أو مخدرة

الموالح ، والحنطة السوداء ...نباتات مانعة لتهتك الأوعية الدموية الشعرية

الخردل الأبيض والأسود ، والشطة السودانى ...نباتات مسببة للإحمرارات الموضوعية

الشاى ، والبن ، الكاكاو ، والكولا ، والمغات ، والسحلب .. كمشروبات وأشياء أخرى

 البقدونس .. مقوي للناحية الجنسية ومحسن لطعم المأكولات0

جوز الطيب ... طارد للغازات ومنشط عام

القزحة وهي حبة البركة .. علاج الربو وطارد للبلغم وغيرها

البردقوش ... منشط وطارد للغازات ومحسن لطعم المأكولات

حبهان ... توابل وطارد للغازات

حشيشة الدينار ... صناعة البيرة ومنوم خفيف ومسكن للألم

حشيشة الليمون ... طارد للديدان وصناعة العطور والصابون

حلفا بر ... طارد للغازات ومدر للبول ومطهر بولي

حصا البان .. طارد للغازات ومحسن لطعم المأكولات وصناعة العطور

ريحان ... طارد للغازات ومدر للبول وعلاج الروماتيزم وصناعة العطور

زربيح ... طارد للديدان

زعتر ... توابل وطارد للغازات , مزيل لألم المغص وطارد للديدان

شبت ... مسكن وطارد للغازات

شمر ... مسكن وطارد للغازات

عتر ... في مستحضرات التجميل

كافور ... علاج إلتهابات الأنف والحنجرة وصناعة الصابون

الزنجبيل ... لعلاج الغثيان والقيء والإسهال وآلام البطن وآلام الأسنان والروماتيزم ومضاد للإلتهاب ومضاد للأكسدة والسرطان

الثوم ... يقي من أمراض القلب والأوعية الدموية والانفلونزا والمسالك التنفسية العليا وغيرها

القراص .. تنظيف الجسم وعلاج إلتهابات وآلام الأمعاء والقولون العصبي وأمراض الكبد وإلتهابات المسالك البولية ومشاكل الكلى والجلد

العرقسوس ... في مكافحة الإلتهابات بشكل كبير

الكركم ... له تأثير مضاد للسرطان خاصة عندما يتعلق الأمر بخلايا سرطان الثدي والبنكرياس والقولون والبروستاتا

النبتة القنذفية ... تعزيز نظام المناعة , تعقيم وإبادة الفيروسات والجراثيم الهندباء ... تطهير الكبد والجهاز الهضمي وخفض نسبة السكر في الدم وتعطي إحساس بالطاقة والراحة في الجسم

الشاي الأخضر ... مصدر قوي للأكسدة وتحليل الدهون ومنع الطفرات في الخلايا التي يمكن أن تصبح سرطانية

حليب الشوك ... يحسن وظيفة الكبد والكلى والطحال ويساعد على تنظيف الجسم من السموم وعلاج الجهاز الهضمي وخفض مستويات الدهون في الدم وخفض ضغط الدم ومضاد هام للأكسدة

الشمر ... يفيد المرأة حديثة الولادة فيقوّي الجسد، ويدرّ الحليب ويُزيل الشعور بالدوخة والصداع، وهو مهدّئ ومساعد على النوم للصغار، يعالج أمراض الصدر كالربو، والسعال، ويزيل البلغم، كما يعدّ مقوّياً جنسيّاً، ويقوّي العظام

حبّ الرشاد .... يقوّي الجسد، ويزيد الوزن عن طريق فتح الشهيّة، ومفيد للمعدة فهو طارد للريح، ومدرّ للبول، ويفتّت الحصى، ويطرد السموم، ومفيد للصدر، فيزيل البلغم والكحّة والربو، ويعدّ من المقوّيات الجنسيّة، ويكافح السرطان، وضغط الدمّ والسكّري والسلّ، ويزيل الصداع.

 

 

تعليقات الزوار