• رئيس مجلس الإدارة
    د . محمد أحمد صالح
  • رئيس التحرير
    محمد طرابيه
“إفريقية النواب” تطالب بتعزيز الهوية الإفريقية لمصر في الأعمال الدرامية
“إفريقية النواب” تطالب بتعزيز الهوية الإفريقية لمصر في الأعمال الدرامية

دعا رئيس لجنة الشئون الإفريقية بمجلس النواب سيد فليفل إلى إعادة تعريف الهوية المصرية المنتمية للقارة الإفريقية، قائلا: – إن نسبة الجينات الإفريقية عند المصريين تبلغ 68،8% ولابد أن يعكس إعلامنا وصحافتنا هويتنا الإفريقية وأن يجد الأفارقة أنفسهم في وسائل إعلامنا.

وأشار فليفل – خلال اجتماع اللجنة التي تبحث سبل دعم الرسالة الإعلامية المصرية تجاه شعوب القارة الإفريقية اليوم الاثنين، بحضور رئيس التليفزيون مجدي لاشين ورئيس القنوات المتخصصة أسامة بهنسي- إلى أن الفراعنة أفارقة وأخوة للأمازيغ والطوارق وقبائل البجا، منوها بدور مصر الداعم لحركات التحرر الوطني وضرورة الاستفادة من القيادات الإفريقية التي انبثقت عنها دعم التواصل مع القادة الأفارقة .

واقترح رئيس لجنة الشئون الإفريقية إنتاج أعمال درامية تخلد التواصل المصري الإفريقي وتدعم الروابط الوثيقة التي كانت موجودة خلال الفترة من عام 1967 وحتى حرب أكتوبر عام 1973، وضرب مثلا بفكرة عمل درامي يكون من أبطاله ضابط سوداني شارك في هذه الحرب .

وأكد مجدي لاشين أهمية التواصل مع إفريقيا وتغيير الصورة الذهنية السلبية المصدرة عن التليفزيون المصري والتغلب على النواحي السلبية التي تراكمت طوال الفترة الماضية .. مشيرا إلى تأثر التليفزيون المصري سلبيا مثل باقي مؤسسات الدولة التي تعرضت لتحديات خلال السنوات الماضية، مطالبا بالتنسيق ما بين وزارة الخارجية والجهات الإعلامية والمؤسسات الصحفية، وشكا من ضعف الميزانية المخصصة للتليفزيون.

ولفت أسامة بهنسي إلى مشكلات الإنتاج وغياب الميزانيات المناسبة للإنتاج والتي كانت متوفرة سابقا وساهمت بشكل كبير في إنتاج أعمال درامية كبيرة لاقت انتشارا واسعا وعبرت عن الهوية المصرية، مشيرا إلى أن المخرجة إنعام محمد علي لم تجد من يمول مسلسل درامي عن حياة طلعت حرب طوال 15 عاما مضت، منتقدا أولويات الإنتاج الدرامي والإعلامي حاليا والتي يتم حسابها وفق منطق الربحية.

ومن جانبه، قال نائب رئيس قطاع الأخبار بالتليفزيون مسعد أبو ليلة إنه ما تعرض له الإعلام المصري من كبوة أثرت سلبيا على مستوى الاهتمام بالقارة السمراء، داعيا إلى إعادة تفعيل عضوية مصر في اتحاد الإذاعات الإفريقية والعمل على استعادة دور مصر إفريقيا.

ولفت أبو ليلة إلى أهمية وجود مخصصات مالية تسهم في استعادة الدور الإعلامي لمصر في إفريقيا .. واقترح أن تكون قناة النيل للأخبار بما تملك من قدرات بشرية وفنية نقطة انطلاق من أجل الوصول إلى قناة إخبارية مصرية متميزة ولا نبدأ من الصفر.

تعليقات الزوار