• رئيس مجلس الإدارة
    د . محمد أحمد صالح
  • رئيس التحرير
    محمد طرابيه
“إفريقية النواب”: تسلمنا تصورات حول سبل دعم الرسالة الإعلامية
“إفريقية النواب”: تسلمنا تصورات حول سبل دعم الرسالة الإعلامية

تسلم رئيس لجنة الشئون الإفريقية بمجلس النواب سيد فليفل، اليوم الاثنين، مذكرات بشأن تصورات الهيئات الوطنية للصحافة والإعلام واتحاد الإذاعة والتليفزيون حول سبل دعم الرسالة الإعلامية المصرية تجاه شعوب القارة الإفريقية، والتواصل مع الأشقاء الأفارقة، تدعيما لأداء الدولة المصرية الفاعل تجاه إفريقيا.

وكشف فليفل – في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط عقب اجتماع اللجنة اليوم – عن أن المذكرات تتعلق بسبل وآليات التوصل إلى صورة “مصر الإفريقية”، بما يرسخ الانتماء والترابط ويدعم الأخوة مع شعوب القارة، ويؤكد وحدة مصيرها، من خلال التخطيط الجيد والتعاون ما بين شعوب القارة.

ولفت إلى أن اجتماعات اللجنة توصلت إلى بحث جيد لكافة الوسائل وسبل التمويل لهذه المهمة; ليعود الإعلام المصري مقتدرا مؤديا لدوره، ومعبرا عن الشعب المصري أفضل تعبير، مضيفا “ليس أمامنا سوى أن نفعل ذلك”.

ووصف المذكرات بأنها أوراق ذات طابع تنفيذي للبرامج المقترحة، وتشتمل على تدبير سبل عودة وسائل الإعلام والصحافة المصرية إلى العواصم الإفريقية، والتواصل مع شباب الخريجين الأفارقة وتوفير التدريب لهم لاستعادة اللحمة مع الإعلام الإفريقي ترسيخا لمبدأ “إفريقيا واحدة .. وصوت واحد”.

ودعا إلى ضرورة مراعاة مشاعر الأخوة الإفريقية وفق مبدأ الاحترام المتبادل، ومن خلال إعلام محترف ومهني مسئول يقوم على المحبة والتواصل والعودة إلى الروح الإفريقية للآباء المؤسسين في التكافل والتعاضد والتنمية المشتركة، بعيدا عن عشوائية التوجه من غير المختصين بالشأن الإفريقي وعن افتعال أزمات مع شعوب شقيقة وعدم التدخل في الشئون الداخلية للدول الإفريقية.

ونوه إلى أن الإعلام المصري يمتلك الكفاءات، ويمكن تكثيف الجهود والتواصل مع الإعلاميين الشبان الواعدين المختصين بالشأن الإفريقي مع نظرائهم الأفارقة لكي نضمن مستقبلا أفضل لمصر، داعيا الهيئات الوطنية الثلاث للإعلام والصحافة إلى متابعة ما ينشر وفق مدونة سلوك وقواعد الإعلام والمهنية الصحفية والأصول المرعية في هذا الشأن بما يدعم العلاقات الإيجابية مع إفريقيا.

وأشار فليفل إلى أن عضو اللجنة النائب مصطفى الجندي اقترح – خلال الاجتماع – عمل “كليبات غنائية” لفنانين أفارقة يتم تصويرها في مصر لأغانيهم المشهورة وصولا إلى عمل أغاني عن مصر في مرحلة لاحقة، ويمكن أن تدعم شركة (مصر للطيران) رحلات المشاهير من الفنانين الأفارقة ونجوم كرة القدم.. داعيا إلى تغليب لغة الفريق والعمل المشترك وعدم الاكتفاء بالإنجازات الفردية وبدعم الهيئة الوطنية للصحافة، وقال: “محتاجين حد يغني لنا”.

فيما اقترح سيد فليفل استكتاب مؤلفين للدراما المصرية من أجل مسلسلات درامية تدعم رسالة مصر نحو إفريقيا، تستهدف حماية البعد القومي المصري في القارة الإفريقية .. داعيا قناة (النيل للدراما) لوضع تصور حول إنتاج مسلسل درامي يحمل رسالة مصر نحو إفريقيا.

وأكد أن الماضي المشترك والمستقبل الواحد مع إفريقيا يأتي من حل المشكلات وتحقيق التنمية المشتركة، وأن مصر رائدة في التنمية وإعلامها القومي منضبط ولابد من التركيز على دورها في ترسيخ الأمن ومكافحة الإرهاب.

بدوره، نوه وكيل أول الهيئة الوطنية للصحافة عبد الله حسن إلى أهمية الرياضة والثقافة والفن كوسائل تأثير كبيرة لمصر، مؤكدا أهمية أن يكون المراسل الصحفي في العواصم الإفريقية المقترح فتح مكاتب بها مصري، يعمل وفق توجه الدولة ويراعي مصالحها، مع الاستعانة بالإعلاميين والصحفيين الأفارقة لاستعادة موقع مصر الرائد في القارة السمراء.

وأوضح أن تواجد المراسل الصحفي المصري له مزايا كثيرة، من بينها التفاعل والتقارب مع الصحفيين والإعلاميين المحليين والأجانب، وكسب تعاطف ودعمهم لقضايانا السياسية والإعلامية.

تعليقات الزوار