• رئيس مجلس الإدارة
    د . محمد أحمد صالح
  • رئيس التحرير
    محمد طرابيه
الليلة.. الأهلى والمصرى مواجهة الأبطال خارج الديار بحثا عن «السوبر»
الليلة.. الأهلى والمصرى مواجهة الأبطال خارج الديار بحثا عن «السوبر»

حين تشير عقارب الساعة الى نحو السادسة مساء بتوقيت القاهرة.. الثامنة بتوقيت أبوظبي، يدخل فريقا الأهلى والمصرى منعطفاً صعباً حين تكون المواجهة الاولى لهما تحت أنظار ووسط الجماهير المصرية منذ حادث استاد بورسعيد الاليم فى بداية شهر فبراير 2012 والذى راح ضحيته 72 شهيداً من أولتراس أهلاوي.

ويتطلع فريقا الأهلى والمصرى للتتويج بلقب كأس السوبر عندما يلتقيان اليوم بملعب هزاع بن زايد بمدينة العين الإماراتية على لقب النسخة الخامسة عشرة من البطولة، المباراة لا تقبل القسمة على اثنين حيث يحمل الفريقان على عاتقهما معا عبء الدفاع عن سمعة الكرة المصرية من خلال تقديم عرض قوى يليق بأبناء وادى النيل.

ويسعى الأهلى للتتويج بلقب البطولة للمرة العاشرة بينما يخوض المصرى المباراة للمرة الأولى فى تاريخه بكأس السوبر، ويخوض الأهلى المباراة بصفته حامل لقب الدورى الممتاز ويخوض المصرى المباراة بصفته وصيفا لبطل الكأس بعدما توج الأهلى بلقب الكأس من خلال الفوز على المصرى 2/1 فى نهائى الكأس الذى أقيم فى 15  أغسطس الماضى باستاد الجيش المصرى ببرج العرب فى واحدة من أفضل وأقوى المواجهات التى جرت خلال الموسم المنقضي.

تباينت استعدادات الفريقين للسوبر حيث حصل المصرى على راحة أكبر من الأهلى إذ كانت آخر مباراة له يوم الجمعة الماضى بينما خاض الأهلى لقاء القمة الـ 115 أمام الزمالك يوم الاثنين الماضى وفاز بها بثلاثية نظيفة.

وصل الأهلى الى مدينة العين عبر رحلة غير مباشرة حيث استقلت البعثة الطائرة من مطار القاهرة ظهر الثلاثاء باتجاه أبوظبى ومنها الى العين وتدرب الفريق مرتين إحداهما بملعب فرعى والأخرى بالاستاد الذى تقام عليه المباراة.

وينتظر أن يحافظ البدرى على نفس التشكيلة التى خاض بها الفريق لقاء القمة أمام الزمالك حيث سيظل محمد الشناوى فى حراسة المرمى بينما سيكون التغيير الوحيد فى التشكيلة الأساسية هو دخول محمد هانى إلى جوار أيمن أشرف فى مركز قلب الدفاع بعدما لعب هانى بدلا من رامى ربيعة فى وسط الشوط الثانى من لقاء القمة بسبب إصابة الأخير، ويستمر غياب محمد نجيب للإصابة كما يغيب ربيعة لنفس السبب بينما يرجح ألا يدفع البدرى باللاعب سعد الدين سمير العائد من الإصابة نظرا لعدم مشاركته فى المباريات منذ فترة طويلة. كما سيعتمد البدرى على أحمد فتحى فى الناحية اليمنى والتونسى على معلول فى اليسار ويلعب حسام عاشور وعمرو السولية محورى ارتكاز وأمامهما وليد سليمان وعبد الله السعيد ومؤمن زكريا خلف رأس الحربة وليد أزارو مع الإبقاء على النيجيرى جونيور أجايى ورقة رابحة على مقاعد البدلاء.

ورغم أن حسام البدرى المدير الفنى للأهلى يرغب فى تسجيل هدف مبكر يربك به حسابات المصرى ومديره الفنى حسام حسن ويسهل من مهمة الفريق فى بقية المباراة فإنه يدرك أيضا ضرورة اتباع خطة متوازنة بين الهجوم والدفاع مع استغلال الهجمات المرتدة مثلما حدث فى لقاء القمة.

فى المقابل، ينتظر ألا يشهد تشكيل المصرى تغييرات كبيرة عن مبارياته الماضية خاصة مع عدم وجود غيابات مؤثرة فى صفوف الفريق تضطر حسام حسن إلى إجراء تغييرات جذرية فى تشكيلة الفريق ولكن المدرب المجتهد قد يلجأ إلى عنصر المفاجأة فى التشكيل بهدف مباغتة البدرى وإرباك حسابات الأهلي، ويفاضل حسام حسن بين بوسكا وأحمد مسعود فى حراسة المرمى وينتظر أن يضم الدفاع كريم العراقى وإسلام صلاح ومحمد كوفى ومحمد حمدى وفى الوسط أحمد شكرى وفريد شوقى وعمرو موسى وينتظر أن يعتمد الهجوم على واتارا ومن خلفه الثنائى وليد حسن وإسلام عيسي.

وينتظر أن يعتمد حسام حسن على الأداء المفتوح وتطبيق سياسة «الهجوم خير وسيلة للدفاع» فى هذه المباراة حيث يرجح أن يبدأ الفريق بالهجوم وعدم الركون إلى الأداء المتحفظ والدفاع حيث سيسعى للضغط على الأهلى وعدم منح لاعبيه الفرصة للسيطرة على المباراة.

وحذر حسام حسن لاعبيه من الهجوم المكثف المتوقع من الأهلى كما ركز على مطالبة اللاعبين بالتركيز حتى الرمق الأخير فى المباراة وهى الميزة التى اشتهر بها المارد الأحمر عبر تاريخه بأن يسجل فى اللحظات القاتلة.

المباراة فى موعدهاقررت اللجنة المنظمة لمباراة الأهلى والمصرى ، إقامتها بصورة نهائية فى موعدها، السادسة مساء اليوم بتوقيت القاهرة، الثامنة بتوقيت الإمارات، على ستاد هزاع بن زايد بمدينة العين بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وكانت بعض الأنباء قد ترددت طوال يوم أمس حول تأخير ميعاد المباراة لمدة ساعتين بسبب تزامنها مع مواجهة الوصل والعين بالدورى الإماراتي.

 

تعليقات الزوار