• رئيس مجلس الإدارة
    د . محمد أحمد صالح
  • رئيس التحرير
    محمد طرابيه
الزمالك «كامل العدد» أمام الإنتاج .. غدا
الزمالك «كامل العدد» أمام الإنتاج  .. غدا

فى ظل أهمية مباراة الغد امام الانتاج الحربي، خاصة انها فى بداية مشوار الدور الثانى لبطولة الدورى من جانب وايضا لانها تأتى بعد الخسارة امام الاهلى من جانب اخر ،رفع الجهاز الفنى للزمالك بقيادة ايهاب جلال شعار الاستعداد بقوة لحصد الثلاث نقاط .

وفضل جلال عدم الكشف عن قائمة المباراة إلا قبل المعسكر الذى بدأه الفريق أمس وكان الفريق خلاله كامل العدد باستثناء المصابين عبد الله جمعه ومحمود جنش، حتى يحصل المدير الفنى على كامل تركيز لاعبيه وعطائهم فى التدريب، حتى التشكيل الأساسى لن يتم الإعلان عنه إلا خلال محاضرة المباراة التى تسبق انطلاقتها بساعات قليلة. وطلب جلال من لاعبيه عدم التفكير فى مسألة الرحيل والبقاء فى الفريق، لأن كل لاعب لديه فرصة كبيرة فى البقاء وفرض نفسه، شرط أن يقدم أفضل مستوى لديه، والفرصة أمام الجميع، بل وخاطب جلال جماهير النادى بأن الفترة المقبلة لن تشهد سوى الانتصارات وظهور الفريق بصورة ترضى الجميع واداء قوى ورشيق سيغير الصورة الباهتة التى انطبعت لدى البعض بسبب خسائر الدور الأول التى كلفت الفريق إهدار 23 نقطة حتى الآن، ووعد بعدم قبول أى خسارة أخرى خلال مشوار الدور الثانى للمسابقة وستكون البداية فى مواجهة الغد أمام الإنتاج الحربي, وهو ما جعل جلال يحذر فريقه من قبول أى خسارة أخرى خلال مشوار الدور الثاني، خاصة أن الفريق مازال يحمل أمل المنافسة ولن يستسلم بمبدأ ضياع الفرصة من أجل العودة لقلب المنافسة، شرط أن يحقق الفريق الفوز فى مبارياته الـ 17 المقبلة فى الدور الثانى وينتظر موقف الفرق المنافسة.

ورغم محاولات الجهاز الفنى إنهاء مشكلة الرباعى «جبر، الشناوي، إمام ومرسي» والذى هدد رئيس النادى بعرضهم للبيع، إلا أن الرباعى بدأ فى البحث عن فرصة للرحيل والاحتراف الخليجي، خاصة وأنه الأقرب لهم فى الوقت الحالى إلا إذا تغير موقف رئيس النادى وأنهى جلال أزمتهم. ويعيش أحمد الشناوى حارس المرمى حالة نفسية سيئة بعد هجوم الجماهير عليه وتحميله مسئولية الخسارة أمام الأهلي، وما زاد من توتره هو مفاوضات الإدارة مع على لطفى حارس انبى والذى قد يكون البديل للشناوى فى حال رحيل الحارس من القلعة البيضاء إلى أحد الدوريات الخليجية.

ورفض مجلس الإدارة البت فى عروض الإعارة للثنائى خالد قمر ومحمد رمضان، وحول أمرهما إلى الجهاز الفنى إما بالموافقة على الرحيل او البقاء ضمن صفوف الفريق، وظهر خالد قمر فى التدريبات مرة أخرى بعد فترة من الانقطاع بعد تلميحات بإعارة اللاعب،وتأتى عودته تحسباً لبقائه والاعتماد عليه من جانب الجهاز الفنى الجديد وأملاً فى الحصول على فرصة للمشاركة كما حصل عليها باسم مرسى الذى كان خارج حسابات الجهاز الفنى السابق.

تعليقات الزوار