• رئيس مجلس الإدارة
    د . محمد أحمد صالح
  • رئيس التحرير
    محمد طرابيه
الفيفا: بوابة التاريخ تنتظر عصام الحضرى
الفيفا: بوابة التاريخ تنتظر عصام الحضرى

مع انقضاء الايام الاولى من العام الجديد.. واقتراب مونديال روسيا من الانطلاق ,وضع الاتحاد الدولى لكرة القدم (الفيفا) على موقعه الرسمى ارقاما تنتظر التحطيم ورصد على رادار الاحصائيات كل من الحارس المخضرم عصام الحضرى لاعب التعاون السعودى الحالي, والمدير الفنى لمنتخب مصر هيكتور كوبر الارجنتينى باعتبار كل منهما محط الانظار فى فعاليات النهائيات المقبلة.

تحت رقم 43 عاما وتسعة أيام,اشار موقع الفيفا الى ان هذا الرقم يحمل عمر الحارس الكولومبى فريد موندرجون الذى لعب به ضمن صفوف منتخب البارونات فى نهائيات مونديال 2014 خلال مباراة اليابان, وحطم به ما حققه النجم الكاميرونى روجيه ميلا منذ عشرين عاما, بمشاركته فى سن الاربعين مع الاسود فى المونديال, وبات اكبر لاعب يشارك فى التاريخ يتواجد خلال هذه الفعاليات, لكن هذا الرقم على ما يبدو لن يستمر طويلا بسبب الحارس المصرى المخضرم عصام الحضري, الذى سيبلغ سنه 45 عاما وخمسة شهور حال مشاركته مع الفراعنة فى روسيا.

واضاف موقع الفيفا ان الحارس ساهم فى صعود المنتخب الوطنى الى كاس العالم للمرة الاولى منذ 28 عاما, حيث من المقرر ان يبدأ الفريق مشواره امام اوروجواى فى بداية مشواره فى روسيا.

وانتقل الموقع للحديث عن كوبر ليقول ان المدرب الارجنتينى بات انسانا سعيدا حاليا , ويمكن ان نستشعر ذلك من خلال كلماته وتلميحاته وأيضا بالروح والطاقة الواضحة فى ارائه, وانه من حقه بالفعل ان يشعر بذلك لانه حقق بالفعل اكثر من انجاز سواء بقيادة الفراعنة الى نهائيات كأس العالم بعد غياب, وايضا الحصول على لقب احسن مدير فنى فى القارة الافريقية خلال الحفل الذى اقيم فى الرابع من يناير الماضى فى استفتاء الاتحاد الافريقى (الكاف). وتطرق الفيفا فى تقريره الى الرقم 191 باعتباره يجعل مهاجم بيرو وفريق كولون الالمانى كلاوديو بيزارو الهداف التاريخى على مستوى اللاعبين الاجانب فى البوندزليجا، وان كان روبرت ليفاندوفسكى يقترب من بعيد بعد ان رفع رصيده الى 166 هدفا، لاسيما ان لوبيز لم يسجل هدفا منذ شهر مارس الماضي.

واشار موقع الاتحاد الدولى الى ان عدد النقاط مائة وقال انه الرقم المسجل باسم ريال مدريد فى الدورى الاسبانى موسم 2011 /2012 ونجح برشلونة فى معادلته الموسم التالي, وانه بات يفى طريقه لتحطيمه حيث اصبح فى حاجة الى نقطتين ونصف نقطة تقريبا خلال كل مباراة من مبارياته العشرين المقبلة, بخلاف رغبته فى الحفاظ على اقل من عدد الاهداف تدخل شباكه والذى يحتفظ به ريال مدريد منذ موسم 1931/1932 وهو 15 هدفا.

واشار الفيفا الى الرقم 64 المكتوب باسم النجم الراحل بوشكاش المدير الفنى الاسبق للمصرى وقال انه ظل ملتصقا به لهذه السنوات الطويلة على مستوى التهديف فى اوروبا, وان الفرصة مواتية له لتخطى الرقم حيث انه يحتاج الى ستة أهداف فقط ليرفع رصيده الى 85 هدفا ويدخل فى المركز الثانى ضمن القائِمة الدولية التى يعتليها الايرانى على دائي.

 

 
تعليقات الزوار