• رئيس مجلس الإدارة
    د . محمد أحمد صالح
  • رئيس التحرير
    محمد طرابيه
صحيفه روسية : مؤسس ويكليكس يقدم برنامج حوارى على قناة روسيا اليوم
صحيفه روسية : مؤسس ويكليكس يقدم برنامج حوارى على قناة روسيا اليوم
صحيفه روسية : مؤسس ويكليكس يقدم برنامج حوارى على قناة روسيا اليوم

أكدت صحيفة "موسكوفسكي كومسوموليتس" الروسية أن جوليان أسانج مؤسس موقع ويكيليكس والذي اشتهر بالفضائح الكبرى، وكشف ما كان يجري خلف كواليس السياسة, سوف يقدم برنامج حوارى على القناة الروسية ، يبدأ اعتبارا من منتصف مارس المقبل

وألقت الصحيفة الضوء على تفاصيل هذا الحدث في حوارها مع رئيسة تحرير قناة "روسيا اليوم "مرجريتا سيمونيان، التي قالت إن البرنامج سيكون "حواريا"، حيث سيلتقي أسانج خلاله مع شخصيات تسهم في رسم سياسات العالم في الوقت الراهن. ومن المرجح أن ضيوف أسانج سوف يحتفظون بهذا الدور في المستقبل المنظور على الأقل.
وفي ما يتعلق بالطريقة التي تم فيها التوصل للسيد أسانج والاتفاق معه على تقديم البرنامج، فضلت السيدة سيمونيان عدم الخوض في التفاصيل. لكنها أوضحت أن تصوير البرنامج سيكون في لندن، وذلك على الرغم من خضوع السيد أسانج للإقامة الجبرية في العاصمة البريطانية. إذ أن مقتضيات الإقامة الجبرية لا تتعارض مع مشاركة أسانج في البرنامج. وستتولى شركة انتاج خاصة اختيار الأُستوديو الذي سيتم فيه التصوير بالاتفاق مع قناة "روسيا اليوم". ولم تكشف السيدة سيمونيان عن قيمة العقد، لكنها أشارت إلى أن المنافسين كانوا كثراً، ومع ذلك اختار أسانج القناة الروسية، ربما لأنه تحدث مرات عديدة في وقت سابق عبر أثير قناة "روسيا اليوم"، التي على مايبدو، أنها القناة الوحيدة التي تعاملت بجدية مع "ويكيليكس" منذ البداية. وربما لأن قناة "روسيا اليوم" اتبعت نهجا صحفيا يختلف عن النهج الذي اتبعته القنوات الأخرى الناطقة بالإنكليزية في العالم الغربي، يتناسب مع طرح السيد أسانج، الذي يتميز ويختلف عن كل ما هو مألوف. ولم تستبعد رئيسة تحرير قناة "روسيا اليوم"، أن يرفض البعض التحدث مع أسانج. وأن ينزعج البعض الآخر من ظهور السيد أسانج بصفة مقدم برنامج على قناة روسية. لكنها أعربت عن ثقتها بأن آخرين غير هؤلاء، سوف ينظرون إلى هذا الأمرة نظرة معاكسة، وهؤلاء هم الأغلبية. فبالإضافة إلى الشخصيات الغربية، من الممكن أن يستضيف أسانج في برنامجه، سياسيين روسا أيضاً، بما في ذلك شخصيات من المعارضة.
 
تعليقات الزوار