• رئيس مجلس الإدارة
    د . محمد أحمد صالح
  • رئيس التحرير
    محمد طرابيه
الأحد.. "مشروع رواد 2030" يجري المقابلات الشخصية للمتقدمين
 الأحد.. "مشروع رواد 2030" يجري المقابلات الشخصية للمتقدمين

يبدأ مشروع "رواد 2030"، التابع لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، المقابلات الشخصية لاختيار أفضل المتقدمين لمنحة ماجستير ريادة الأعمال، بالتعاون الأكاديمي مع جامعة كامبريدج، وذلك بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، وتتم المقابلات في الفترة بين الأحد 18 مارس وحتي الأربعاء 21 من الشهر نفسه، علي أن يتم الاختيار النهائي للمتقدمين في أبريل المقبل.
ومن المقرر أن يتم التواصل مع من انطبقت عليهم شروط التقديم للحصول على المنحة، والذي استمر التقديم بها لمدة شهرين، منذ توقيع الدكتورة هالة السعيد، بروتوكول التعاون بين جامعة كامبريدج، ومشروع رواد 2030، لتنفيذ الماجستير المهني لريادة الأعمال وكذلك إطلاق البرامج الخاصة بريادة الأعمال.
وكانت وزيرة التخطيط، الدكتورة هالة السعيد، أكدت أن مشروع رواد 2030 يسعى لتحقيق رؤية واضحة، وهي النهوض بالكفاءات الشابة، وذلك لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة والمستدامة، عن طريق خلق مجتمع علمي قادر على دعم ونشر فكر العمل الحر والابتكار، ما يحقق الأهداف الرئيسية لرؤية مصر 2030.
ويتمثل الهدف من تلك المنحة في تقديم العلوم المناسبة لتحويل الأفكار الواعدة إلى مشاريع ريادية وزيادة فرص نجاح المشروعات الريادية وخدمة المجتمع إضافة إلى خلق مجتمع علمي قادر على دعم ونشر فكر ريادة الأعمال إلي جانب الاستفادة من الطاقات الإبداعية لدى الشباب وتوظيفها لضمان تحقيق النمو الاقتصادي القائم على الابتكار والإبداع.
وجاءت شروط التقدم للمنحة بشكل مبسط لتتطلب ألا يقل سن المتقدم عن 22 عاما وألا يزيد عن 40 عامًا، وأن يكون الطالب حاصلًا على شهادة جامعية، مع شرط ان يكون المتقدم مصري الجنسية، مع احضار ورقة توصية من الجهة التابع لها المتقدم أو أخر جهة كان تابع لها.
يُشار يهدف مشروع رواد 2030 يهدف إلى الاستفادة من الطاقات الإبداعية لدى الشباب وتوظيفها لضمان تحقيق النمو الاقتصادي القائم على الابتكار والابداع ،حيثُ أصبح مجال ريادة الأعمال يشكل جزءًا رئيسًيا من مستقبل عالمنا وأحد أهم سبل خلق مجالات جديدة للإبداع والابتكار، والتي من شأنها خلق فرص عمل للشباب والمساهمة في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة والمستدامة.

تعليقات الزوار