• رئيس مجلس الإدارة
    د . محمد أحمد صالح
  • رئيس التحرير
    محمد طرابيه
شعراوى: حركة المحافظين تهدف لاختيار عناصر قادرة على العمل والإخلاص
 شعراوى: حركة المحافظين تهدف لاختيار عناصر قادرة على العمل والإخلاص
أكد اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، إن حركة المحافظين سيتم الإعلان عنها في الوقت المناسب عقب الانتهاء منها، مضيفا أن المحافظين يقومون بأداء المهام والأعمال المكلفين بها وإدارة سير العمل في المحافظات. 
 
وأضاف شعراوي، خلال لقاء صحفي، اليوم الخميس، بحضور عدد من قيادات "التنمية المحلية"، أن الوزراة سيكون لها دور في تقييم المحافظين الحاليين قبل إجراء الحركة المقبلة، وذلك بالتعاون مع بعض الجهات المعنية بالدولة، والتي تقوم بالتقييم بصورة مستمرة. وشدد الوزير على إن الهدف الرئيسي لحركة المحافظين هو اختيار عناصر جيدة قادرة على العمل والإخلاص لخدمة البلاد والمواطنين على أرض الواقع. وأكد أن الوزارة يوجد بها أقل عدد من المستشارين في الحكومة، مشيرا إلى أن القروض التي تخصص لوزارة التنمية المحلية لا يتقاضى منها أي مستشار أي مبلغ والقروض مخصصة فقط لإقامة المشروعات بالمحافظات. 
 
وأضاف اللواء محمود شعراوي، أن البرنامج الإنمائي الذي يمول مرتبات بعض المستشارين في الحكومة بصفة عامة والوزارة بصفة خاصة وهو منحة من وزارة التعاون الدولي لتمويل المرتبات الخاصة ببعض المستشارين بالحكومة ويكون لهم مهام محددة ويقومون بنقل خبراتهم إلى العاملين من كوادر الوزارة الذين سيتم الاعتماد عليهم لتولي المسئولية بعد تلقي الخبرات والتدريب اللازم. وقال إن مركز سقارة للتدريب سيقوم بعقد دورات تدريبية لكافة العاملين بالوزارة والإدارة المحلية بالمحافظات على مدار العام. 
 
وحول آخر مستجدات العمل في صندوق التنمية المحلية، قال الوزير إنه تم وضع قواعد خاصة بسير العمل، وتم تحقيق حوالي 30% زيادة في عدد القروض التي يقوم بإقراضها للراغبين عن العام المقبل، مضيفا أن الصندوق سيقوم خلال الفترة المقبلة بتمويل المشروعات متناهية الصغر ومحو الأمية. وأوضح أن هناك تعاونا وتنسيقا مستمرا بين الوزارة وكافة الوزارات المعنية بالحكومة والمحافظات، لتحسين مستوى كافة الخدمات المقدمة للمواطنين لتحقيق رضاهم عنها. 
 
وأشار الوزير  إلى أن مكافحة الفساد بكافة صوره وأشكاله تأتي على رأس الملفات التي يعمل عليها، وسيتم محاسبة كل من يتجاوز، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية في أي 
واقعة، موضحا وجود تعاون وتنسيق مستمر بصورة يومية مع كافة الأجهزة الرقابية المعنية في هذا الشأن. وشدد وزير التنمية المحلية على أنه سيقف شخصيا مع المخلصين والشرفاء والذين يقومون بأداء أعمالهم بتفاني وجدية بالإدارة المحلية. وأضاف الوزير، أنه يتم التنسيق حاليا مع المحافظات وبعض الوزارت المعنية لاتخاذ عدد من الخطوات للسيطرة على أسعار السلع الأساسية للمواطنين وتوفيرها بأسعار مناسبة للمواطنين وعدم المغالاة من قبل التجار في الأسعار، كما سيتم إنشاء أسواق بصورة منتظمة في القرى والمدن وبمواعيد ثابتة، كما ستكون الأسواق الجديدة قريبة من المزراعين لتقليل نسبة تكاليف نقل الخضروات والفاكهة وكذلك هامش الربح. وأكد أنه سيتم مطالبة كافة التجار بوضع تسعيرة على المنتجات التي يقومون ببيعها وسيتم محاسبة غير الملتزمين بذلك ومراجعة تلك التسعيرة من التكلفة الفعلية للسلع. 
 
وأشار الوزير إلى أن هناك منافذ ثابتة ومتحركة تابعة لعدد من الوزارات بالدولة منها منافذ "آمان" التابعة لوزارة الداخلية ومنافذ القوات المسلحة، والتي تقوم ببيع السلع بأسعار مخفضة عن مثيلتها في الأسواق. 
 
وشدد اللواء محمود شعراوي على توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بالتواصل والتعاون مع مجلس النواب لتحقيق التكامل والتجانس المطلوب بين السلطتين التنفيذية والتشريعية وتقديم أفضل خدمة للمواطنين بكافة المحافظات لأن هذا ما تسعى إليه الحكومة. وأضاف أنه قام بزيارة إلى مجلس النواب وحضر اجتماعا للجنة الإدارة المحلية خلال الفترة الماضية ويستقبل بصورة يومية أعضاء مجلس النواب فى مكتبه، وقال إنه أكد خلال لقاءاته أن هناك شراكة بين الوزارة وأعضاء المجلس لأن النائب هو العين الواقعية للشعب والحكومة في المحافظات، مضيفا أن النواب ينقلون بنظرة واقعية كافة الشكاوى والمشاكل الخاصة بالمواطنين في المحافظات خاصة أنهم يتواجدون بين المواطنين ويقومون بجولات في دوائرهم. 
تعليقات الزوار