• رئيس مجلس الإدارة
    د . محمد أحمد صالح
  • رئيس التحرير
    محمد طرابيه
"الأعلي للإعلام" يواجه فوضي تأجير الوقت بالفضائيات
 "الأعلي للإعلام" يواجه فوضي تأجير الوقت بالفضائيات

اصدر المجلس الأعلي لتنظيم الاعلام. برئاسة الكاتب الصحفي مكرم محمد أحمد قرارا خاصا بتنظيم تأجير الوقت ونقل ملكيته في القنوات الفضائية.
الزم القرار المؤسسات الإعلامية الراغبة في تأجير أو منح أو نقل ملكية أو التنازل عن جزء من وقت بث الوسيلة الإعلامية التي تديرها للغير أيا كان مسمي الاتفاق ان تتقدم بطلب إلي المجلس الأعلي لتنظيم الاعلام لأخذ موافقته قبل توقيع الاتفاق وتصدر الموافقة بقرار من رئيس المجلس. ويعد عدم البت في الطلب خلال مدة أقصاها سبعة أيام عمل من تاريخ قيده بسكرتارية رئيس المجلس بمثابة موافقة.
أكد المجلس في قراره علي وجود التزام أطراف الاتفاق بمواثيق الشرف الصحفية والإعلامية وضمان جودة المحتوي ومراعاة حقوق الجمهور في الحصول علي خدمة جيدة وهادفة وعدم استخدام الوسيلة الإعلامية في الحض علي الكراهية أو التحريض علي العنف أو التمييز. وكذلك عدم استخدام الوسيلة الإعلامية في بث الشائعات والتحريض ضد مؤسسات الدولة أو السب أو لتيسير مصالح شخصية تنأي عن المصلحة العامة.
تضمن القرار انه يجوز للمجلس الأعلي لتنظيم الإعلام توقيع أحد الجزاءات المنصوص عليها قانونا إذا أخل أحد أطراف الاتفاق بهذا القرار أو بآداب وأصول المهنة وأخلاقياتها أو بما تقتضيه المصلحة الوطنية ومقتضيات الأمن القومي.
كما فتح القرار باب التظلم إلي المجلس الأعلي لتنظيم الإعلام من القرارات التي تصدر بهذا الشأن خلال مدة أقصاها سبعة أيام عمل من تاريخ صدورها. ويكون البت في التظلم خلال مدة أقصاها سبعة أيام عمل من تاريخ قيده بسكرتارية رئيس المجلس ويعد عدم البت في التظلم خلال المدة المحددة بمثابة رفض وفي جميع الأحوال لا يترتب علي قيد التظلم وقف تنفيذ القرار المتظلم منه.

تعليقات الزوار