• رئيس مجلس الإدارة
    د . محمد أحمد صالح
  • رئيس التحرير
    محمد طرابيه
الاهلى يولجه حوريا الغينى فى دورى أبطال أفريقيا
الاهلى يولجه حوريا الغينى فى دورى أبطال أفريقيا

تحت شعار " الطريق للمونديال يبدأ من كوناكري" . يخوض الأهلي مباراته اليوم أمام حوريا كوناكري في ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أفريقيا لكرة القدم بحثا عن نقطة انطلاق حقيقية علي طريق استعادة اللقب الأفريقي والعودة لبطولة كأس العالم للأندية التي تقام في أبو ظبي. 
رغم الفارق الهائل في التاريخ والإمكانيات بين الفريقين . سيكون الحذر هو شعار الأهلي عندما يصطدم بالفريق الغيني في عقر داره علي استاد ¢28 سبتمبر" في كوناكري" حيث أكدت فعاليات دور المجموعات "دور الستة عشر" قدرة الفريق الغيني علي تحقيق المفاجآت حيث عبر إلي دور الثمانية علي حساب فرق أكثر قوة وخبرة. 
لهذا . سيتعامل الأهلي مع مباراة اليوم علي اعتبار أنها مباريات كئوس وأنه لا سبيل للتعويض نظرا لرغبة الفريق وجهازه الفني بقيادة الفرنسي باتريس كارتيرون في الخروج من المباراة بنتيجة الفوز من أجل تسهيل مهمة الفريق في لقاء الإياب بمصر. 
كان الأهلي تصدر مجموعته في دور الستة عشر متفوقا علي الترجي التونسي فيما احتل حوريا كوناكري المركز الثاني في مجموعته خلف الوداد البيضاوي المغربي حامل لقب البطولة ومتفوقا علي فريق صن داونز الجنوب أفريقي الذي احتل المركز الثالث في مجموعته. 
رغم تعدد مواجهات الأهلي مع العديد من الفرق الأفريقية . ستكون هذه هي المواجهة الأولي بين الأهلي والفرق الغينية بشكل عام وهو ما يضاعف من أهمية المباراة لاسيما وأن فريق حوريا كانت له العديد من الصولات والجولات في البطولات الأفريقية من قبل ويرغب في تفجير المفاجأة علي حساب نادي القرن العشرين في أفريقيا. 
يواجه الأهلي أكثر من منافس في مباراة اليوم حيث يخوض المواجهة أمام فريق عنيد يتسم بعدد من نقاط القوة التي درسها الجهاز الفني بقيادة كارتيرون في الأيام الماضية كما يواجه الأهلي جماهير الفريق المنافس إضافة إلي أزمة الغيابات في الأهلي والتي عاني منها الفريق في الفترة الماضية. 
لكن الأهلي يستطيع من خلال روح الفانلة الحمراء وحالة التركيز التي سادت الفريق في الأيام الماضية وخبرة لاعبيه أن يعبر اختبار اليوم عن جدارة.. ويفتقد الأهلي في هذه المباراة جهود لاعبيه عمرو السولية في وسط الملعب ومروان محسن نجم الهجوم بسبب الإصابة التي لحقت به خلال تواجده مع المنتخب الوطني في مباراة النيجر مؤخرا.. كما يستمر غياب عدد من العناصر مثل النيجيري جونيور أجايي. 
رغم هذه الغيابات . ينتظر ألا يجري الأهلي تغييرات جذرية علي تشكيلة الفريق التي خاض بها مبارياته مؤخرا كما ينتظر أن يعتمد الأهلي علي نفس الخطة التي اجتاز بها عقبة الترجي في دور المجموعات وهي الدفاع المتقدم للضغط علي الخصم في كل مكان بمنطقة المناورات في وسط الملعب ومعاونة المهاجمين بأكبر عدد ممكن من اللاعبين لخطف هدف أو اثنين في عقر دار حوريا. 
في المقابل . ينتظر ألا يجري فريق حوريا أي تغييرات علي طريقة اللعب أو التشكيلة التي اجتاز بها مباريات دور الستة عشر خشية تأثير هذا علي أسلوب أداء الفريق في الملعب.. ويعتمد الفريق بشكل كبير علي عنصر المفاجأة وسرعة لاعبيه خاصة في خط الهجوم وأيضا سلاح الجماهير. 

تعليقات الزوار