• رئيس مجلس الإدارة
    د . محمد أحمد صالح
  • رئيس التحرير
    محمد طرابيه
الوزراء ينفي سرقة تمثال أثري من أحد ميادين الإسكندرية
الوزراء ينفي سرقة تمثال أثري من أحد ميادين الإسكندرية

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء ما نشر من أنباء تُفيد بسرقة تمثال أثرى من أحد ميادين محافظة الإسكندرية.

وذكر المركز – في تقرير توضيح الحقائق الصادر اليوم /الخميس/ – أنه تم التواصل مع وزارة الآثار والتي نفت تلك الأنباء تماماً، مؤكدةً عدم اختفاء أي تمثال أثري من ميادين الإسكندرية، حيث إن هناك 4 تماثيل أثرية فقط بميادين المحافظة وهي (تمثال نوبار باشا الذي يقع بمدخل دار الأوبرا، تمثال محمد علي بمنطقة المنشية، تمثال سعد زغلول بمحطة الرمل وتمثال الخديوي إسماعيل الكائن خلف المسرح الروماني) ولم يتم اختفاء أي منها.

وأشارت الوزارة إلى أن الأنباء التي تم ترددها هي شائعات لا أساس لها من الصحة، مؤكدة حرصها التام على الحفاظ على جميع الآثار المصرية والتراث الحضاري الذي يمتد عبر آلاف السنين بكافة ربوع الوطن نظراً لأهميتها وقيمتها التاريخية الهامة.

وأوضحت أن الصور المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي خاصة بتمثال يسمى ببائع العرقسوس في حي غرب المحافظة وهذا التمثال غير أثري ولا يخضع لقانون حماية الآثار 117 لسنة 1983، حيث تم وضع بعض التماثيل في عدد من ميادين المحافظة للتجميل فقط وهي من صنع فناني كلية الفنون الجميلة بالإسكندرية..مشددةً على أنه لا يمكن اختفاء أي أثر دون اتخاذ إجراءات قانونية حيال ذلك.

وناشدت الوزارة جميع وسائل الإعلام المختلفة بتحري الدقة والموضوعية ‏في نشر الحقائق والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة؛ للتأكد من الحقائق قبل نشر ‏معلومات لا تستند إلى أي حقائق قد تؤدي إلى بلبلة الرأي العام وإثارة غضب المواطنين.‏

تعليقات الزوار