• رئيس مجلس الإدارة
    د . محمد أحمد صالح
  • رئيس التحرير
    محمد طرابيه
الصالون الشهرى للشاعرة سحر الشربينى يكشف خفايا حرب أكتوبر
الصالون الشهرى للشاعرة سحر الشربينى يكشف خفايا  حرب أكتوبر

بمناسبة احتفالات مصر بالذكرى ال 45 لإنتصارات حرب السادس من أكتوبر المجيدة ، عقدت ندوة بعنوان  " أكتوبر في عيون العالم" والتي أقامها، صالون  الشاعرة سحر الشربيني الثقافي  فى قاعة سينما  الحضارة بدار الأوبرا .

استضافت الندوة مجموعة من الأبطال ، والفدائي أحمد العطيفي ، والفدائي عبدالمنعم قناوي. و والكاتب الصحفي صبري الديب مؤلف كتاب "خفايا حرب أكتوبر"

وخلال الندوة التى أدارتها الشاعرة سحر الشربينى ،  كشف اللواء طيار نبيل شكري، مساعد قائد القوات الجوية الأسبق، عن العديد من المفاجآت والتفاصيل المثيرة ، حيث نفى كون سلاح الطيران المصري السبب فى هزيمة  67 ، مؤكدًا أن طيران العدو كان يحلق على ارتفاع منخفض ما استحال معه رصد أجهزة الإنذار له تلاه ضرب العدو لطائراتنا بقنابل الممرات وهو ما كان سببًا مباشرًا بالهزيمة، ردًا على زعم البعض بأنه كان هناك إنذار مسبق لدى القيادات بحدوث الضربة، مستفهمًا كيف يكون هناك علم مسبق بالضربة وينطلق المشير عامر بطائرة نحو سيناء وكذلك يصطحب حسين الشافعي رئيس الوزراء العراقي آنذاك في طائرة فتضرب طائرتهما أيضًا؟، مؤكدًا أن الأمر ذاته قد حدث في عدوان 56 واقترح أحدهم عمل دشم لحماية الطائرات إلا أن اقتراحه لم ينفذ. بينما تم تدارك الأمر بعد النكسة عن طريق بناء الدشم وهو ما حمى طائراتنا من اي هجوم للعدو في أكتوبر 73، تلك الحرب التي تم التخطيط لها جيدًا من قبل القيادة حتى أنه كان من المقرر تسديد ضربتين جويتين لطيران العدو لكن عندما أسفرت الضربة الأولى عن تدمير معظم طيرانه تم إلغاء الضربة الثانية .

وكشف اللواء شكرى عن أهم العمليات التي نفذها في 67 و73 ، حيث قال إنه كان أول طيار يسقط طائرة ميراج إسرائيلية وذلك في 5 يونية، وكان حينئذ برتبة رائد، مستعرضًا بطولات زملائه وقصص استشهادهم، مختتمًا أن نكسة يونية كانت دافعًا ومحمسًا لهم، للانطلاق نحو النصر بتغيير طرق التخطيط والتنفيذ وتكثيف التدريبات وبناء الدشم لسلاح الطيران بأكمله، لافتًا إلى أن الجزائر كانت أول دولة تمدنا بطائرات الميج والميراج في 73.

أما الكاتب الصحفي صبري الديب مؤلف كتاب " خفايا حرب أكتوبر"  فاكد خلال الندوة أن أبطال الحرب هم القدوة الحقيقية التي ينبغي علينا جميعًا الاقتداء بها، داعيًا الإعلام والسينما للاحتفاء بهم أكثر وإبراز بطولاتهم بشكل أوضح ما هو عليه وتخليدها ، لأنهم يستحقون التقدير .

وأوضح الديب أنه أثناء كتابته لكتابه فوجئ بهذا الكم من الحكايا والقصص والبطولات التي سمعها على لسان أبطالها، مستعرضا بعضا من تلك البطولات وهؤلاء الأبطال مثل البطل أحمد ابراهيم والذي أسر افيدول شامون أول  أسير إسرائيلي عقب 67، واستطاع وزملاؤه قتل 4 آخرين وتدمير دباباتهم ، والبطل يسري عمارة الذي استطاع أسر 4 مسلحين وهو أعزل، وكان من بينهم عساف ياجوري، الذي لم يكن عمارة نفسه يعرف أنه من بين أسراه لولا شكر حسن أبو سعدة له.

ثم تحدث الفدائي أحمد العطيفي عضو منظمة سينا العربية التابعة للمخابرات الحربية المصرية ، عن بطولاته وهو وزملائه أثناء حصار العدو للسويس وكيف استطاعوا اخراجه منها مدحورا منكسا.

 أما الفدائي عبدالمنعم القناوي عضو منظمة سينا العربية التابعة للمخابرات الحربية المصرية، عما فعله الأبطال بعد تدمير العدو لأكثر من 90 بالمائة من قواتنا المسلحة على أرض سيناء، وتشريد الجنود المصريين في الصحراء، فما كان منه وزملائه الفدائيين الا أن انطلقوا الى الضفة الشرقية للقناة وعيون موسى وجمعوا الجنود المصريين وأودعوهم مستشفى القوات المسلحة ، ثم شكلوا بعدها المقاومة الشعبية بالسويس، والتي استطاعت فيما بعد رفع أول علم على القطاع الجنوبي من الميدان بالجيش الثالث الميداني .

 

 

 

 

 

وخلال الندوة قامت الشاعرة سحر الشربيني، بإلقاء قصيدتها "مصر نادت"، والشاعرة عواطف درويش من محافظة بورسعيد، وألقت قصيدتي "اليوم ذكرى"، "مصر يا أمي"، كما قدم المطرب إسلام كمال فقرة غنائية وطنية.

واختتم الصالون الثقافي بتكريم الشاعرة سحر الشربيني لضيوف المنصة وأبطال الحرب باسم صالونها الثقافي .

تعليقات الزوار