• رئيس مجلس الإدارة
    د . محمد أحمد صالح
  • رئيس التحرير
    محمد طرابيه
التعليم: معايير جديدة لاختيار الموجهين وتقنين أوضاع المعلمين
      التعليم:  معايير جديدة لاختيار الموجهين وتقنين أوضاع المعلمين

أكد محمد عمر نائب الوزير لشئون المعلمين ان الوزارة تعد حاليا كتابا دوريا يحتوي علي 150 سؤالا وجوابا يستعين به المعلمون والاداريون لحل مشكلاتهم وتحديد معايير جديدة لاختيار موجهي المواد الدراسية والموجهين الأوائل والعموم لاستعادة مهمتهم الاساسية. 
جاء ذلك في الاجتماع الدوري الذي يعقده نائب الوزير كل اسبوع مع معلمي واداريي وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني علي مستوي الجمهورية حيث اشار إلي أن موضوع تغيير المسمي الوظيفي سوف يحل وكافة المشكلات المتعلقة به في الفترة القادمة.
قال عمر ان المعلم الذي يعمل بنظام نصف الوقت لا يستثني من أخذ نصاب حصصه كاملا بالجدول المدرسي في عدد الأيام التي يتواجد بها بالمدرسة وعلي من يرغب في التحويل من معلم إلي اداري أن يتقدم بطلب ويتم تحويله ويعاود التدرج الوظيفي من جديد بداية من الدرجة الثالثة ليتناسب ذلك مع تغيير وضعه الوظيفي.
أوضح ان الاكاديمية المهنية للمعلمين تضع معايير جديدة لاختيار الموجهين الأوائل والعموم لاختيار من تتناسب مع توصيفهم الوظيفي حتي يتحقق الغرض المرجو من التوجيه وهو تطوير آداء المعلمين والاشراف الدائم والمستمر عليهم والتواصل والنقد البناء لادائهم وتشجيع وتحفيز المتميز منهم وتحسين نقاط الضعف لانجاح العملية التعليمية وعلي كل الموجهين ان يلتزموا بمهام وظيفتهم الاساسية والبعد عن المجاملات الوظيفية ووضع الضمير الوظيفي أمام أعينهم طوال الوقت.
أضاف ان هناك مجموعة من الوظائف تم اختراعها في السنوات الماضية لتفريغ المدارس من المعلمين ووعد بأن هذه المشكلة ستحل خلال الأسبوعين القادمين وعلي كل معلم ان يمتهن مهنة التدريس الفعلية التي عين عليها وان هذا هو اتجاه الدولة في هذه المرحلة مضيفا ان الوزارة تعمل بكل طاقتها في هذه الفترة لتقنين أوضاع المعلمين لتحقيق الاستقرار المهني.
 

تعليقات الزوار