• رئيس مجلس الإدارة
    د . محمد أحمد صالح
  • رئيس التحرير
    محمد طرابيه
مشروع قانون لتجريم الدروس الخصوصية وعقوبات بالحبس والغرامة على المخالفين
مشروع قانون لتجريم الدروس الخصوصية وعقوبات بالحبس والغرامة على المخالفين

أعلن الدكتور محمد عمر، نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى لشئون المعلمين أن الوزارة تعمل على إعداد مشروع قانون سيقدم لمجلس النواب ، بعد موافقة مجلس الوزراء، بشأن تجريم الدروس الخصوصية ضمن آليات الوزارة للقضاء على تلك الظاهرة، وسينظم المشروع فرض عقوبات مالية كبيرة  والحبس للمراكز غير المصرح لها من الوزارة، للتعامل مع الطلاب من سن 6 سنوات إلى 18 سنة، والممارسين لمهنة التدريس بدون تصريح. 

وقال إن المشروع سيتضمن موادا لتغليظ عقوبة التعدى على المنشآت التعليمية والمعلمين أثناء تأدية مهام عملهم ، والتى قد تصل إلى السجن لمدد متفاوتة ، بالإضافة إلى تعديل مادة بقانون التعليم الحالى ، لوضع مادة جديدة من شأنها رفع سقف العقوبات المنظمة للتعامل ما بين الطلاب والمعلمين ، والتى ستصل للفصل فوراً فى حالة ثبوت المخالفة، التى لا تليق بالمؤسسة التعليمية، وستضع الوزارة للمرة الأولي، مادة لإثابة المعلمين والطلاب، المتميزين نظير أداء أفضل ونشر ثقافة الأخلاق والقيم الحميدة داخل المجتمع.

من ناحية أخرى وافقت الوزارة علي صرف مكافأة الامتحانات للعاملين بالمدارس الخاصة بواقع 5% من الراتب الأساسي،  بحد أدنى 9 جنيهات عن كل يوم بحد أقصى على أن تطبق من العام الدراسى الحالي.

 وأوضحت الوزارة أنه بالنسبة للمدير فيكون الحد الأقصى لقيمة مكافآة اليوم الواحد 20 جنيها بإجمالى 6000 جنيه، وللوكيل 25 جنيها بإجمالى 5000 جنيه ، ولأعضاء هيئة التدريس 22 جنيها بإجمالى 4400 جنيه، وللإداريين 17 جنيها بإجمالى 3400 جنيه ، وللعمال 15 جنيها بإجمالى 2000 جنيه.

وقالت الوزارة، لابد ألا تقل مدة عمل العامل عن 6 أشهر، من أول سبتمبر، وحتى 30 يونيو الماضيين ، ولو لم تكن متصلة، ومن لم يستكمل هذه المدة تصرف له المكافأة بنسبة المدة التى قضاها خلال الفترة المشار إليها، ويتم صرف المكافأة من بند المكافأة والحوافز وغيرها المقررة للوظائف المناظرة بالمدارس الرسمية، وفى حالة حدوث عجز بميزانية المدرسة نتيجة ذلك يطبق نص المادة 36 من ذات القرار، محذرة من صرف المكافآة على أقساط أو دفعات، وعلى التوجيه المالى والإدارى التأكد من الصرف فى الموعد المحدد.

تعليقات الزوار