• رئيس مجلس الإدارة
    د . محمد أحمد صالح
  • رئيس التحرير
    محمد طرابيه
المصري للدراسات الاقتصادية: الدروس الخصوصية تستحوذ على ثلث مصروفات الأسر سنويا
المصري للدراسات الاقتصادية: الدروس الخصوصية تستحوذ على ثلث مصروفات الأسر سنويا
أكد المركز المصري للدراسات الاقتصادية، اليوم الثلاثاء، أن ظاهرة الدروس الخصوصية قد تفاقمت في الأعوام الماضية وأصبحت تشكل عبئا على الأسر المصرية.
 
أشار إلى أنه وفقا  لآخر بيانات بحث الدخل والإنفاق والاستهلاك لعام 2015، الصادر عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، يبلغ متوسط الإنفاق السنوي للأسر المصرية على التعليم حوالي 3700 جنيه، ويحتل الإنفاق على الدروس الخصوصية المرتبة الأولى في الإنفاق، حيث يزيد عن ثلث الأموال التي تصرفها الأسر على التعليم سنويا بنسبة تصل إلى 39.4%، ويليه مباشرة الإنفاق على المصروفات والرسوم الدراسية بنسبة تصل إلى 31.8%، والباقي يتم صرفه على الملابس والشنط المدرسية والكتب والأدوات الكتابية، ومصاريف الانتقالات والمصاريف التعليمية الأخرى.
 
لفت إلي أنه  قبل تجريم الدروس الخصوصية أو تشديد العقوبة يجب حل المشكلة الرئيسية وإصلاح منظومة التعليم ومعالجة السلبيات التي أدت إلى تفشي ظاهرة الدروس الخصوصية وحل المشكلة من جذورها وإلا لن تتمكن الحكومة من تطبيق القانون وسيتم التحايل عليه ويتحول إلى حبر على ورق، وخصوصا أنها ليست المرة الأولى التي تعد فيها وزارة التربية والتعليم مشروع قانون لتعديل قانون التعليم قبل الجامعي والنص على تجريم الدروس الخصوصية.
 
أوضح أن  المنظومة التعليمية في مصر من مشاكل عديدة وعلى رأسها ارتفاع كثافة الطلاب في الفصول، فوفقا لإحصاءات وزارة التربية والتعليم، يبلغ متوسط كثافة الفصل في المرحلة الابتدائية في المدارس الحكومية 48.3 طالب، ويرتفع هذا المتوسط في القاهرة ليبلغ 53 طالب وفي الإسكندرية إلى 57.5 طالب، ويصل متوسط كثافة الفصل في الجيزة إلى 64.3 طالب، علاوة على تدهور رواتب المعلمين وضعف التدريب والمناهج الدراسية التي تعتمد على الحفظ وتهالك مباني المدارس.
 
وحدد 6 إجراءات حتي  يتم النهوض بهذه المنظومة وبالتالي القضاء على الدروس الخصوصية.
 
1- خفض عدد الطلبة في الفصل الدراسي ليصل إلى 25 طالب حيث إن كثافة الفصل تؤثر على فهم الطالب لما يتلقاه، وعلى أداء المعلم حتى لو كانت كفاءته عالية، ويتطلب هذا بناء العديد من المدارس.
 
2- زيادة ميزانية التعليم في الموازنة العامة للدولة.
 
3- تعديل رواتب المعلمين وكافة العاملين وتطوير قدراتهم.
 
4- بناء وتطوير المدارس واستعادة دورها.
 
5- تطوير المناهج الدراسية والامتحانات والاعتماد على المشروعات والأنشطة والمشاركة للحث على التفكير بدلا من الحفظ.
 
6- ربط التعليم بالتكنولوجيا الحديثة.
تعليقات الزوار