• رئيس مجلس الإدارة
    د . محمد أحمد صالح
  • رئيس التحرير
    محمد طرابيه
يوسف: ثقتنا كبيرة في قدرات اللاعبين على الفوز باللقب الإفريقي
يوسف: ثقتنا كبيرة في قدرات اللاعبين على الفوز باللقب الإفريقي

صرح محمد يوسف المدرب العام والقائم بأعمال مدير الكرة بالفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، إن الجهاز الفني يثق بشدة في قدرات اللاعبين قبل مباراة الترجي التونسي في إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا المقرر لها بعد غد الجمعة على ملعب رادس.

وأوضح يوسف – في تصريح له اليوم الأربعاء – أن لاعبي الفريق لديهم القدرة على تخطي كافة الصعاب من أجل تحقيق البطولات وإسعاد الجماهير، وعدم التوقف عند معوقات الغيابات وغيرها، في ظل إصرار الجميع نحو الفوز باللقب.

وأضاف : إن هناك حالة من التركيز الشديد يعيشها الجميع قبل المباراة، وأن الجهاز الفني يتحدث مع اللاعبين بشكل مستمر عن ضرورة التركيز في المباراة والتعامل بهدوء ونسيان نتيجة مباراة الذهاب والسعي بقوة لتحقيق هدفهم.

ومن جهته.. ذكر سامي قمصان مدرب الأهلي: إن الفريق يملك طموحات كبيرة في الفوز بلقب دوري أبطال إفريقيا عندما يواجه نظيره فريق الترجي التونسي بلقاء الإياب لنهائي البطولة مساء الجمعة القادم.

وأوضح قمصان أن الجهاز الفني على ثقة كبيرة في قدرات اللاعبين وقدرتهم على تحمل الصعوبات العديدة من حيث الغيابات وضغوط المباراة، وأن اللاعبين لديهم رغبة أكيدة في التتويج باللقب الذي يمثل أهمية كبيرة للجميع.

وقال : إن الفريق يدخل المباراة دون أية حسابات متعلقة بنتيجة مباراة الذهاب التي حسمها بثلاثة أهداف مقابل هدف..مؤكدا أن هناك 90 دقيقة تحتاج إلى تركيز كامل واستغلال للفرص بشكل مثالي من أجل التتويج باللقب.

وأشار إلى أن الجهاز الفني قام بدراسة الترجي جيدا من واقع مباريات الفريق الماضية، وسيتم التعامل مع المباراة بشكل يتناسب مع ظروفها وطبيعتها، وأن هناك إصرارا كبيرا من جانب الجميع على بذل أقصى جهد للفوز بالبطولة.

وبدوره..أكد مصطفى كمال مدرب حراس مرمى الفريق جاهزية الثلاثي محمد الشناوي وشريف إكرامي وعلي لطفي لمباراة الترجي التونسي التي تقام الجمعة المقبل في إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا.

وأوضح أن حراس الفريق على قدر المسئولية ولديهم رغبة قوية في تقديم أفضل ما لديهم لمساعدة الأهلي في المنافسة على لقب البطولة، وإن هناك حالة من التركيز الشديد بين الجميع داخل معسكر الفريق قبل اللقاء المهم.

وقال إن هناك حالة من الهدوء والتركيز يعيشها اللاعبون، وهناك منافسة شديدة بين الحراس الثلاثة، وهو الأمر الذي يصب في مصلحة الفريق بما يملكه كل منهم من خبرات دولية ومشاركات عديدة، وتمنى أن يكون لأحدهم دور وبصمة في الفوز ببطولة إفريقيا للمرة التاسعة.

وشدد كمال على أن تركيز اللاعبين ينصب على المباراة فقط دون الانشغال بأية أمور أخرى، وتمنى أن يكون التوفيق حليف الفريق، وأن يعود إلى القاهرة بكأس البطولة.

تعليقات الزوار