• رئيس مجلس الإدارة
    د . محمد أحمد صالح
  • رئيس التحرير
    محمد طرابيه
الأهلى يختتم تدريباته استعدادا لمواجهة الترجى التونسى فى نهائى دورى أبطال أفريقيا غداً
الأهلى يختتم تدريباته استعدادا لمواجهة الترجى التونسى فى نهائى دورى أبطال أفريقيا غداً

أكد محمد يوسف المدرب العام للفريق الأول لكرة القدم بالنادى الاهلى أن كل لاعبيه جاهزون لمواجهة الترجى التاسعة من مساء غد بإستاد رادس الأوليمبى فى إياب نهائى دورى أبطال إفريقيا بعد أن انتهت مواجهة الذهاب بالفوز (3-1) الجمعة الماضى فى إستاد الجيش المصرى ببرج العرب.

وأضاف يوسف أن الفريق متأهب بأقصى قدر من الجاهزية لحسم اللقب وإسعاد الجماهير الحمراء، مشيرا إلى أن هناك ظروفا صعبة تحيط بالفريق من إصابات وإرهاق وتوالى ضغط المباريات بجانب الغيابات القوية والمؤثرة وآخرها وليد أزارو المهاجم المغربى الذى تعرض للإيقاف مباراتين وقبله أحمد فتحى وعلى معلول وجونيور أجايى ومحمد نجيب وكلها عناصر أساسية بمعنى أن نصف القوام الرئيسى غائب ورغم كل ذلك فإن الفريق يلعب ويحاول وسط كل ذلك للفوز باللقب، وشدد يوسف على أنه لا يضع حججاً ويثق فى قدرات اللاعبين الموجودين إلى أبعد مدى ممكن.

وطالب يوسف لاعبيه بتحويل كل الظروف المحيطة بهم إلى طاقة داخل الملعب لإسعاد جماهير الأهلى التى تستحق الكثير.

وكان الفريق قد خاض المران الرئيسى أمس وسط أجواء من الهدوء النسبى بعد يوم أول عصيب للغاية قضته البعثة فى تونس، وجاء المران قوياً رفض خلاله المدرب الفرنسى حضور أى وسيلة إعلام نهائياً بهدف تحفيظ لاعبيه الخطة التى سيبدأ بها مباراة الغد، وأظهر التدريب أن الجهاز الفنى يدرس اللعب بخطة متوازنة ما بين الدفاع والهجوم وإن كان هناك رغبة فى خطف هدف مبكر لقتل المباراة وتصعيبها على المنافس الذى يحشد جماهيره بصورة رهيبة لحضور المباراة.

وكشف المران الرئيسى أن الجهاز الفنى استقر بصورة كبيرة على التشكيل الذى سيخوض به المباراة وإن كانت هناك بعض الأصوات لا تزال تنادى باللعب بثلاثة لاعبين فى محور الارتكاز وعلى رأسهم محمد يوسف المدرب العام والقائم بأعمال مدير الكرة.

وقام كارتيرون خلال المران الرئيسى السرى أمس بالملعب الفرعى فى «رادس» بعمل تقسيمة فى ثلث ملعب أوضحت أن هناك اتجاها كبيراً لبدء المباراة بتشكيل مكون من محمد الشناوى فى حراسة المرمى وأمامه محمد هانى وسعد الدين سمير وساليف كوليبالى وأيمن أشرف وحسام عاشور وعمرو السولية وناصر ماهر ( أحمد حمودي) ووليد سليمان وإسلام محارب وصلاح محسن، ويراهن الجهاز الفنى على أن تلك المباراة ستكون بداية جديدة للمهاجم القادم من انبى الذى لم يحصل على فرصته كاملة حتى الآن.

وكان الجهاز الفنى قد عقد محاضرة مع لاعبيه أمس عقب وجبة الغداء اشتملت على عرض لمباراة الترجى التونسى مع «أول أغسطس» الأنجولى التى أقيمت فى ملعب رادس فى إياب نصف نهائى النسخة الحالية من دورى أبطال إفريقيا، وقام كارتيرون بعد عرض فيديو كامل بشرح نقاط القوة والضعف فى المنافس خاصة فى المباريات التى تقام على ملعبه، وقال المدير الفنى للاعبيه فى تلك المحاضرة إنه لا ينكر أن الترجى فريق قوى ولكن قدراتكم هى الأفضل.

وأضاف:» المنافس يستخدم الضغط الجماهيرى الكبير فى البداية ليقسو على المنافس نفسياً وإن استطاع التسجيل سيزيد من ضغطه لكن إذا نجحنا فى عبور تلك الفترة سنكون قادرين على تحويل الدفة لصالحنا» وأوضح للاعبيه فى تلك المحاضرة أنه يجب على وليد سليمان وإسلام محارب وصلاح محسن التركيز على اللعب السريع للاستفادة من البطء الدفاعى للمنافس الواضح جداً فى كل مبارياته واستخدام المهارات الفردية الخاصة سواء لدى وليد أو محارب بهدف إيجاد الفرص لصلاح محسن. فيما عقد محمود الخطيب رئيس النادى جلسة سريعة مع اللاعبين عقب تناول وجبة العشاء فى اليوم الأول تحدث فيها عن مباراة الترجى التاريخية بكل ما تحمله الكلمة من معنى خاصة مع غياب تلك البطولة منذ عام 2013 بجانب الظروف التى تحيط بالفريق، وقال رئيس الأهلى للاعبيه إنه لن يتحدث كثيراً لأن كل لاعب موجود هنا فى تونس يعرف الصعوبات وقيمة هذا اللقب ومعنى الفوز به ليدخل فى سجلاته أنه حصد لقب دورى أبطال إفريقيا وشارك فى بطولة مونديال العالم للأندية التى ستقام بالإمارات ديسمبر المقبل.

وفى الاتجاه نفسه، يخوض الفريق مرانه الأخير اليوم بالملعب الأوليمبى فى رادس والذى ستقام عليه المباراة، ويسبق المران مؤتمر صحفى للمدرب الفرنسى باتريس كارتيرون المدير الفنى ومعه حسام عاشور قائد الفريق كما تنص لوائح الكاف

 

 

 

تعليقات الزوار