• رئيس مجلس الإدارة
    د . محمد أحمد صالح
  • رئيس التحرير
    محمد طرابيه
الإمام الأكبر: منهج الأزهر يعتمد على الحوار والتعايش وقبول الآخر
الإمام الأكبر: منهج الأزهر يعتمد على الحوار والتعايش وقبول الآخر

قال فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، إن المنهج الأزهري يحرص على دراسة الإسلام دراسة مجردة، وليست موجهة لخدمة أغراض ومصالح لا علاقة لها بالعلم.

وأضاف الطيب خلال كلمته في حفل تكريم أوائل الشهادة الثانوية الأزهرية للعام الدراسي 2017\2018، الذي عقد صباح الخميس، بمركز الأزهر للمؤتمرات بمدينة نصر، أن المنهج الأزهري يعتمد على الحوار وقبول الآخر والتعايش دون تكفير أو تفسيق، ويرسخ للطلاب مبدأ شرعية الخلاف.

ونوه شيخ الأزهر، إلى أن المنهج الأزهري المعتدل يصيغ عقول الطلاب نحو الوسطية والحماية من الوقوع فى براثن التطرف والأفكار المغلوطة.

وقال الإمام الأكبر، إن الطالب الأزهري فى مراحل التعليم المختلفة يدرس نفس مواد زملائه في التربية والتعليم، بجانب تحمله عبء أكبر، وهو دراسة المواد الأزهرية فى المرحلتين الإعدادية والثانوية، مضيفا “الطالب الأزهري نوع استثنائي على المستوى العلمي والثقافي”.

ووجه فضيلة الإمام الأكبر رسالة إلى الطلاب، طالبهم خلالها بضرورة تقوى الله فى السر والعلن، وعدم الانسياق وراء أصحاب الفكر المتطرف وزيادة الاجتهاد والعلم بجانب الحرص على قيمة الوقت.

تعليقات الزوار