• رئيس مجلس الإدارة
    د . محمد أحمد صالح
  • رئيس التحرير
    محمد طرابيه
أزمات العقود بدأت فى الزمالك
أزمات العقود بدأت فى الزمالك

يبحث مجلس إدارة الزمالك بعض الصفقات التى ينوى عرضها على السويسرى كريستيان جروس المدير الفني، لتدعيم الفريق فى يناير المقبل، خاصة خط الظهر، وأصبح هناك أربعة لاعبين مرشحين للانضمام إلى دفاع الفريق على أن يختار جروس من بينهم، لتدعيم مركزى قلب الدفاع والظهير الأيسر، وهم: ياسر إبراهيم مدافع سموحة، أحمد سامى مدافع طلائع الجيش وأحمد عبدالعزيز «مودي» مدافع مصر للمقاصة، بالإضافة إلى طارق طه ظهير أيسر الإسماعيلي.

ويعانى الزمالك مشكلة دفاعية لعدم امتلاكه سوى محمود علاء ومحمود حمدى «الونش» ومحمد عبدالغني، بالإضافة إلى محمد عبد السلام الذى يعتبر خارج حسابات السويسرى جروس تماماً. ورغم وجود بهاء مجدى وفتوح فى الجبهة اليسري، فإن كليهما لم يقنع الجهاز الفنى ومازال الفريق يبحث عن ظهير مثالى يكون قادرا على سد العجز فى هذا المركز.

وفى الوقت الذى يبحث فيه الفريق عن تدعيم صفوفه، اقترب مصطفى فتحى من الرحيل فى يناير المقبل بناء على رغبة اللاعب الذى يشعر بعدم قيمته مع جروس أو حاجة الفريق إلى جهوده فى الفترة المقبلة، وألمح اللاعب إلى المشرف على الكرة برغبته فى الرحيل إلى بيراميدز على سبيل الإعارة، خاصة أن هناك رغبة من حسام حسن مدرب الفريق فى ضمه ليكون البديل المناسب لكينو المحترف البرازيلى الذى تأكدت أنباء رحيله عن بيراميدز يناير المقبل.

كما وضع محمود كهربا شروطا مالية ضخمة فى وجه إدارة النادى من أجل الموافقة على تجديد تعاقده، بعدما طلب صراحة الحصول على سبعة ملايين جنيه فى الموسم الواحد ليتساوى مع طارق حامد قلب الوسط المدافع، ورفض كهربا أى محاولات للتفاوض حول المقابل المادى بل أصر على موقفه، خاصة أنه يشعر بأهميته الفنية لدى جروس وأنه الخيار الأول للمدير الفني، وسيكون هذا الأمر عنصر ضغط على الإدارة للموافقة على شروطه.

من جهة أخرى توصلت إدارة الزمالك إلى اتفاق مع مسئولى الجونة لتبديل مباراتى الفريقين فى الدوري، لتكون مواجهة يوم 26 نوفمبر الحالى فى الجولة السادسة عشرة هى مباراة الزمالك وتقام على ملعب استاد بتروسبورت، على أن يستضيف الجونة مواجهة الدور الثاني، بعد أن كان من المفترض أن يقام لقاء الدور الأول فى الجونة.

والسبب وراء هذا هو خوف الإدارة على الفريق من الإرهاق، خاصة أنه يلعب يوم 22 نوفمبر امام الداخلية فى الجولة الخامسة عشرة، ثم يلتقى الاتحاد السكندرى يوم 30 من نفس الشهر فى إياب دور الـ16 للبطولة العربية، وتتخلل المواجهتين مباراة الجونة، وعندما تقام فى القاهرة فلن تكون هناك مشكلة، أما إذا خاضها الفريق فى الجونة فسيصاب اللاعبون بالإرهاق نظرا للسفر والتنقل.

وينتظر الزمالك الخطاب الرسمى من أجل إرساله إلى لجنة المسابقات ليكون الأمر رسمياً، بعد الاتفاق مع مسئولى الجونة على كل الترتيبات.

تعليقات الزوار