• رئيس مجلس الإدارة
    د . محمد أحمد صالح
  • رئيس التحرير
    محمد طرابيه
برلمان مع ايقاف التنفيذ !!!!!

برلمان مع ايقاف التنفيذ !!!!!

محمد طرابية
السبت ١٣ مايو ٢٠١٧ ٠٤:٤٢ مساءا

 

 

 

توقفت أمام بعض ما جاء فى كلمة الدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب  في إطار مشاركته في القمة الرابعة لرؤساء البرلمانات والجلسة العامة الثالثة عشر بالجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط، والتي عقدت - أمس واليوم-   بالعاصمة الإيطالية روما، والتى أكد فيها أن مصر لم تكن  بمعزل عن الجهود العالمية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، لاسيما وأن الدستور المصري ينص صراحة على ضرورة تحقيق متطلباتها، وفي مقدمتها رفع معدل النمو الحقيقي للاقتصاد القومي .. ورفع مستوى المعيشة .. وزيادة فرص العمل .. وتقليل معدلات البطالة .. والقضاء على الفقر . وقد تم ترجمة هذا الالتزام الدستوري في صورة أجندة وطنية لتحقيق التنمية المستدامة بحلول عام 2030، والتى تستهدف تحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة .. وتحسين بيئة الاستثمار .. وتعزيز رأس المال البشرى .. كما تسعى إلى تحقيق العدالة الاجتماعية ..وتوفير سبل العيش الكريم للمواطن المصرى.

وليسمح لى رئيس مجلس النواب أن أسأله : وهل التزمت كرئيس للبرلمان بما جاء فى الدستور الحالى فيما يتعلق بتقليل معدلات البطالة والقضاء على الفقر .. الخ ؟ وكيف يتحقق ذلك وأنتم فى مجلس النواب تقومون بدور " المبرراتى " لكل خطايا الحكومة وآخرها تنازلكم عن دوركم الرقابى فى مساءلتها عن قرض ال 12 مليار دولار التى حصلت عليه  مصر من البنك الدولى ؟ وقلتم أن هذا ليس قرضاً بل اتفاقية بين الحكومة وصندوق النقد الدولى رغم علمكم أن هذا تحايل على الحقيقة ومخالف للواقع ؟ .

 وهل سألتم أنفسكم : ما ذنب المواطن البسيط  حالياً وفى المستقبل كى تحملوه مسئولية أعباء الديون وفوائدها التى ستصل على ما يقارب ال 400 مليار جنيه سنويا بداية من العام القادم وفقاً لإعترافات الدكتور عمرو الجارحى وزير المالية مع الإعلامية رشا نبيل فى برنامجها " كلام تانى " الذى يذاع عبر شاشة قناة دريم الفضائية ؟ والغريب ان وزير المالية اعترف صراحة أن هذه الفوائد قد ارتفعت بنسبة أكبر من 100% بسبب قرار الحكومة الغير مدروس  بتعويم الجنيه المصرى فى بدايات شهر نوفمبر من العام الماضى وهو ما أدى ايضاً إلى زيادة قيمة الديون الخارجية لمصر ؟ ولماذا لم يتقدم أى نائب فى البرلمان باستجواب حول خطايا الحكومة فيما يتعلق بالقروض وكذلك المنح الخارجية التى حصلت عليها مصر فى السنوات القليلة الماضية ليعرف الشعب المغلوب على أمره أوجه صرف هذه المليارات ؟ . وهل سألتم الحكومة عن خطتها الحالية والقادمة  لوقف مسلسل القروض سواء الداخلية أو الخارجية  التى ستكون بمثابة القشة التى ستقصم ظهر الإقتصاد والمواطن المصرى ؟.

وأسأل رئيس البرلمان أيضاً : لماذا تحدثنا عن استراتيجية الدولة حتى عام 2030 ولا تحدثنا عن خطتها للنهوض بالمواطن الغلبان حالياً وفى المستقبل القريب وكيفية تحسين مستوى معيشته  الذى أصبح أسوأ بكثير عن العهود والسنوات السابقة ؟ . والى متى تتحدث يا رئيس البرلمان أنت ونواب المجلس وكأنكم تابعون للحكومة رغم أنكم تمثلون السلطة التشريعية  كما أنكم من المفترض وفقا للدستور والقانون أكبر وأعلى جهة رقابية فى مصر ؟  ولماذا تتجاهلون قضايا الشعب الذى من المفترض أنه اختاركم لتمثيله وليس التمثيل عليه والمتاجرة بهمومه وأزماته التى لا تنتهى  بسبب غباء الحكومة وتواطؤ البرلمان وغياب الدور الذى من المفترض أن تقوم به الأجهزة الرقابية التى يزيد عددها عن الخمسين جهازاً وجهة فى مصر ؟  أم أن ولائكم الأول والأخير للنظام والحكومة والأجهزة العليا فى البلد  أما الشعب فله رب يحميه  بعد ن سقط  مع سبق الإصرار والترصد من أجنداتكم وحساباتكم !!! .

تعليقات الزوار