• رئيس مجلس الإدارة
    د . محمد أحمد صالح
  • رئيس التحرير
    محمد طرابيه
وقائع فاضحة داخل التليفزيون المصرى

وقائع فاضحة داخل التليفزيون المصرى

محمد طرابية
الأربعاء ٠٥ ديسمبر ٢٠١٨ ١٠:١٨ صباحا

 

رغم أن معى كافة المستندات الرسمية التى تثبت كل كلمة فى هذه القضية ، إلا أننى قررت عدم نشر اسم الشخص الذى تمت ادانته فيها لأن هدفنا ليس التشهير أو الإساءة لأحد  ، واكتفيت بالنشر بدون ذكر الإسم حتى يعرف الجميع حقيقة ما يحدث فى ماسبيرو من تجاوزات ومخالفات مالية وإدارية وممارسات غير أخلاقية .

فى البداية نشير إلى أن المحكمة التأديبية العليا بمجلس الدولة  أصدرت حكما  منذ أيام  بتوقيع عقوبة اللوم ضد مدير عام بإحدى الادارات الفنية بقطاع التليفزيون مع احدى المهندسات التى تعمل معه فى نفس الادارة  بسبب إدانته فى واقعة التحرش والتلفظ بالفاظ نابية وخادشة للحياء وذلك فى القضية رقم 99 لسنة 60 قضائية .

كانت النيابة الإدارية للسياحة والإعلام ومقرها ماسبيرو قد أحالت المتهم  إلى المحكمة التأديبية العليا بمجلس الدولة  بموجب المذكرة رقم 93 لسنة 2017 والتى وقع عليها كل من المستشارة أميرة قمر  نائب رئيس الهيئة ومدير النيابة  والمستشار محمد ابراهيم الذى أجرى التحقيقات فى القضية .

جاء قرار الإحالة بعدما أقر المتهم بصحة  التسجيل الصوتى الذى قدمته المهندسة التى قامت  بتقديم شكوى  للنيابة الإدارية .

وكشف التسجيل الصوتى المقدم للنيابة جزءاً من الحوار الذى دار بين المهندسة والمدير العام حيث قالت له : " أنت فاكر لما قلت لى نفسى أخدك فى حضنى وأخلى علاقة بينى وبينك ومحدش هايعرف بيها " وبعدها عبارة تسأله : " حصل ولا محصلش ؟ "  وجاء رده :  " لأ حصل يمكن خاننى التعبير فى الكلمة " ثم جاء على لسان الشاكية : " هى ليها معنى تانى  . 

وقد أقر المتهم فى التحقيقات بصحة التسجيل الصوتى المنسوب له وكذلك اعترف أنه تلفظ بهذه العبارات  وهو ما دفع النيابة الإدارية لإحالته للمحكمة التأديبية .

وهنا نشير أيضاً إلى  أن رئيس الإدارة المركزية التى يعمل بها المدير والمهندسة  - لدينا اسمه وصورة من أقواله فى التحقيقات – قال فى التحقيقات : " إن سلوك هذا المدير وطريقة التعامل قبل زميلاته تتم بمظاهر التعاطف والود والتوغل فى أمور ومشاكل شخصية بالإضافة إلى  أنه عليه أقاويل تشير إلى عدم إنضباطه " .

وفى النهاية فإننا نهدى هذه الوقائع إلى حسين زين رئيس الهيئة الوطنية للإعلام ليكون على دراية بما يحدث فى الغرف المغلقة من ممارسات ومساومات غير أخلاقية داخل المبنى الذى يتولى رئاسته  ، ونتمنى  أن تكون هناك إجراءات عاجلة وحاسمة للتصدى لمثل هذه السوكيات المشينة  .

تعليقات الزوار